أخبار العراق
إرهاب

هيئة تحرير الشام تعدم شبابا وسط مطالبة الناشطين بإطلاق سراح المعتقلين

وليد أبو الخير من القاهرة

image

ناشط سوري يجثم قرب لوحة جدارية رسمها في إدلب ترمز إلى المعتقلين في سجن العقاب الذي تديره هيئة تحرير الشام. [حقوق الصورة لحملة مغيبون في سجون هيئة تحرير الشام]

أكد ناشط محلي أن هيئة تحرير الشام عمدت يوم الاثنين، 20 نيسان/أبريل، إلى تنفيذ حكم الإعدام بحق شاب سوري شمالي محافظة إدلب بتهم مزعومة عدة منها التعرض للذات الإلهية.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مصادر محلية أكدت له أن الضحية ليس على صلة بالنظام ولم يكن من داعميه، لكنه قال إن هيئة تحرير الشام وجدت على هاتفه إساءات بحق زعيمها أبو محمد الجولاني.

وقال الناشط من إدلب هيسم الإدلبي لديارنا، إن عمل هيئة تحرير الشام الوحشي يأتي وسط تصاعد مطالبة الناشطين والمدنيين بالإفراج عن المعتقلين لدى الهيئة والكشف عن مصير المختفين. .

وأضاف أن معظم المعتقلين هم من المعارضين للتحالف المتطرف.

image

أعدم محمد عاقب همام طنو على يد هيئة تحرير الشام وهو يبلغ 19 عاما. [حقوق الصورة لوطن أف أم]

image

ملصق ورقي على احد جدران مدينة ادلب يطالب بالافراج عن المعتقلين لدى هيئة تحرير الشام. [حقوق الصورة لحملة مغيبون في سجون هيئة تحرير الشام]

وأعدمت هيئة تحرير الشام الشاب محمد عاقب همام طنو البالغ 19 عاما بعد اعتقاله مدة ستة أشهر على خلفية اتهامه بشتم الذات الإلهية.

ووجهت التهم إليه بعد أن فتش المتطرفون هاتفه وعثروا على رسائل مناهضة لهيئة تحرير الشام وللجوني.

وتابع الإدلبي أن هيئة تحرير الشام طلبت من رئيس المجلس المحلي بمدينة سرمين التوجه اليها لاستلام جثة شاب آخر يدعى حسان صالح عبس، تقول الأنباء إنه قتل تحت التعذيب.

وأثارت هذه الأنباء موجة من الغضب في المنطقة حيث شن الناشطون والمدنيون حملة تدعو هيئة تحرير الشام لإطلاق سراح المعتقلين لديها والكشف عن مصير المختفين.

وأردف الإدلبي أن "معظم المعتقلين لدى هيئة تحرير الشام هم من الناشطين الاعلاميين وعمال الإغاثة أو يتبعون لفصائل الجيش الحر المعارضة للهيئة".

وأوضح أن الحملة اطلقت تحت تسمية "مغيبون في سجون هيئة تحرير الشام" وتشهد نشاطا ملحوظا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما يقوم الناشطون بتوزيع منشورات ورسم جداريات في المنطقة التي تسيطر عليها الهيئة.

وأشار الادلبي إلى أن هيئة تحرير الشام تعتقل ما لا يقل عن 6000 سجين في أربعة سجون هي سجن العقاب وسجن شاهين وسجن حارم وسجن 500، فيما ما يزال مصير 2000 آخرين مجهولا.

وكشف أنه بالإضافة إلى عملية الإعدام التي نفذت مؤخرا، أعدمت هيئة تحرير الشام في أذار/مارس شابا آخر هو فوزي نهاد حجوز.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500