إقتصاد

خطة طوارئ في الأنبار تدعم الأسر المتأثرة بحظر التجوال

خالد الطائي

image

سيدة نازحة تتلقى سلة غذائية مقدمة من وزارة الهجرة العراقية يوم 10 نيسان/أبريل 2020. [حقوق الصورة لوزارة الهجرة]

قال مسؤول محلي يوم الأربعاء، 15 نيسان/أبريل، إن الحكومة المحلية في محافظة الأنبار تنفذ خطة طوارئ للمساعدة في تخفيف الضغوط على الأسر النازحة في ظل استمرار حالة الإغلاق العام المفروضة جراء فيروس كورونا (كوفيد-19).

وكان العراق قد فرض حظرًا على التجول على مستوى البلاد في الفترة من 22 آذار/مارس إلى 19 نيسان/أبريل.

حيث ذكر مازن خالد أبو ريشة، مستشار محافظ الأنبار، إن الخطة تنفذ بالتعاون مع وزارة الهجرة ومنظمات المجتمع المدني وعدة مؤسسات أخرى مثل ديوان الوقف السني بالأنبار.

وأوضح أن "جهودنا تتركز على توفير الدعم الغذائي والإغاثي للسكان النازحين والعائدين [إلى المحافظة] على حد سواء"، مضيفًا أن الحكومة المحلية تسعى للتخفيف من الآثار الاقتصادية للحظر على الأهالي، لاسيما إن الكثير منهم يعملون بالأجر اليومي.

image

فرق الإغاثة المحلية في الأنبار توزع مساعدات غذائية يوم 25 أذار/مارس 2020 على الأسر العائدة من النزوح. [حقوق الصورة لمازن خالد أبو ريشة، مستشار محافظ الأنبار]

وتابع أنه يوجد في محافظة الأنبار مركزان للإيواء: الأول في مدينة الحبانية السياحية والآخر في منطقة عامرية الفلوجة، مشيرًا إلى أنهما يأويان حوالي 1600 أسرة لا تزال غير قادرة بعد على الرجوع لمنازلها.

وأكد أبو ريشة "نوفر لهذه الأسر النازحة وبشكل منتظم سلال غذائية وأخرى تحتوي على منظفات منزلية بالإضافة إلى تزويدهم بكمامات وقفازات للوقاية من فيروس كورونا".

وأشار إلى أن فرق الإغاثة المحلية تتابع أحوال تلك الأسر أولًا بأول وتعمل على تلبية كل احتياجاتها الضرورية.

وذكر أن فرقًا أخرى تتولى عملية رش المخيمات بالمواد المطهرة وتوعية الأهالي بضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي وبجميع التدابير الوقائية ضد الفيروس.

تسهيل عودة أسر الأنبار

ونوّه أبو ريشة إلى أنه "بخصوص الأسر التي عادت إلى الأنبار، فقد وزعّنا مؤنًا ومساعدات إغاثية على نحو خمسة آلاف أسرة في مناطق مختلفة من المحافظة".

مضيفًا "كما قمنا بتوزيع 15 ألف سلة غذائية مقدمة من الوقف السني لتلك الأسر".

ولفت إلى أنه بالتوازي مع تلك الجهود، تعمل الحكومة المحلية على تأمين عودة الأسرة النازحة وكذلك الأشخاص الذين سافروا لمحافظات أخرى مؤخرًا أو إلى خارج البلاد ولا يستطيعون العودة بسبب الإغلاق العام.

وقال إنه قد تم تشكيل عدة لجان من أجل تسهيل عودة أولئك السكان.

واستدرك أنه من المقرر إعادة 250 أسرة من محافظة أربيل هذا الأسبوع، على أن تلحق بها وجبات أخرى.

وأشار إلى أن حوالي 200 أسرة أخرى قد عادت إلى الأنبار خلال الأيام الماضية من الأردن.

وأوضح أنه "جرى استقبال تلك الأسر من معبر طريبيل الحدودي بعد اخضاعها للفحص الطبي للتأكد من عدم إصابة أحد أفرادها بفيروس كورونا".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
1 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)

رحمله والديكم ما تقصرون انتم اهل الكرم
الله يطكم الصحه والعافيه ويطول عمركم

الرد