أخبار العراق
أمن

قوات سوريا الديموقراطية تعتقل 'أميرا' بداعش في جنوب الحسكة

وليد أبو الخير من القاهرة

image

اعتقلت قوات سوريا الديموقراطية (قسد) مؤخرًا أحد أمراء تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) في مدينة الشدادي جنوب الحسكة، التي ترى في هذه الصورة. [حقوق الصورة لمجلس ناحية الشدادي]

قال مسؤول بقوات قوات سوريا الديموقراطية (قسد) إن قواته ألقت القبض الأسبوع الماضي على "أمير" بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في جنوب محافظة الحسكة.

حيث ذكر فرهاد خوجة، وهو أحد ضباط قوات قسد، لديارنا أن عملية القبض تأتي ضمن الجهود التي تقوم بها هذه القوات وقوات التحالف الدولي لملاحقة الخلايا النائمة التابعة لتنظيم داعش.

وأوضح أن مجموعة من وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لقوات قسد، مدعومة من قوات التحالف الدولي، داهمت أحد المنازل في مدينة الشدادي جنوب الحسكة وألقت القبض على أمير "ديوان الصحة" في التنظيم ويدعى محمد راشد ذياب.

وأكد أن العملية تمت "بسرعة ونجاح"، وأن ذياب نقل إلى أحد مراكز التحقيق حيث سيتم التحقيق معه.

image

ترك عناصر داعش دراجة نارية كانوا يستخدمونها بالقرب من مدينة عين عيسى في محافظة الرقة مع اقتراب قوات قسد. [حقوق الصورة لتليفزيون روناهي]

image

حزام ناسف ومتعلقات أخرى تم العثور عليها بحوزة أحد عناصر تنظيم داعش بمدينة منبج بعد قتله أثناء محاولته التسلل للمدينة. [حقوق الصورة للمجلس العسكري لمدينة منبج]

وأضاف أن عملية الدهم تأتي في إطار الخطة الأمنية التي وضعتها قوات قسد في المناطق الخاضعة لسيطرتها لملاحقة فلول داعش ومنعهم من القيام بأية تحركات خبيثة.

وأشار إلى أن هذا الأمر هام على نحو خاص لإجهاض أية خطط قد يقوم بها المتطرفون لتحقيق تقدم في ظل تفشي وباء كورونا وانشغال قوات الأمن والجمهور بوقف انتشاره.

الإبقاء على الضغط على داعش

وأوضح خوجة أن قوات قسد اشتبكت في عملية منفصلة بالأسلحة النارية مع ثلاثة عناصر من التنظيم بالقرب من مدينة عين عيسى بمحافظة الرقة ومنعتهم من التسلل إلى المدينة.

وأضاف أن المتطرفين استطاعوا الفرار، لكنهم تركوا خلفهم دراجة نارية كانوا يستقلونها وتحمل لوحة "الدولة الإسلامية - ولاية الرقة" وتحمل الرقم 60594.

كما استطاعت القوات المتمركزة بالقرب من مدينة منبج في محافظة حلب من قتل مقاتل أجنبي تابع للتنظيم كان يحاول التسلل إلى المنطقة، ووجد بحوزته كمية من المتفجرات.

ولفت خوجة إلى أن التشديد الأمني في مناطق شمال وشرق سوريا يأتي بعد ورود تقارير مؤكدة عن عودة عدد من عناصر تنظيم داعش في مناطق ريف حمص والبادية السورية.

واستدرك أن المتطرفين على ما يبدو يستغلون الانشغال الحالي بمنع انتشار فيروس كورونا لإحراز تقدم في بعض المناطق.

لكنه أكد أن قوات قسد تهتم بكلا الجانبين الصحي والأمني بشكل متساو لإرساء الاستقرار في مناطق سيطرتها.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500