عدالة

أمن الهول يقبض على سيدة 'خطيرة' بتهم الإرهاب

وليد أبو الخير من القاهرة

image

تفتيش أم حمزة للتأكد من عدم حملها أسلحة من طرف فرقة القوات الخاصة بمخيم الهول بعيد توقيفها. [الصورة لدير الزور 24]

نجحت وحدة من القوات الخاصة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية الاثنين، 6 نيسان/أبريل، في القبض على إحدى أخطر السجينات في مخيم الهول الموقوفات بتهم الإرهاب حسب ضابط في القوات.

قوات سوريا الديموقراطية مكلفة بالحفاظ على الأمن بمخيم الصحراء المزدحم شرق محافظة الحسكة السورية، حيث تُحتجز العديد من العائلات ذات الصلة بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

السيدة، المعروفة باسم أم حمزة، متهمة بحرق الخيم، والاعتداء والضرب، وطعن أحد الحراس والاستمرار في نشر فكر داعش.

فرهاد خوجة وهو أحد ضباط قوات سوريا الديموقراطية قال لديارنا، إن فرقة خاصة من قوات مكافحة الإرهاب التابعة لقوات سوريا الديمقراطية نجحت في إلقاء القبض على أم حمزة، والتي تعمل في صفوف جهاز الحسبة (الشرطة الدينية) المنصب ذاتيا داخل المخيم.

image

تم توقيف السيدة المعروفة باسم أم حمزة في عدة تهم، منها طعن أحد الحراس، وحرق الخيام ونشر فكر داعش. [الصورة لدير الزور 24]

image

اقتياد أم حمزة إلى غرفة التوقيف بمخيم الهول قبل نقلها إلى مركز مخصص للإرهابيين. [الصورة لدير الزور 24]

وتعمل نساء الحسبة على تطبيق قوانين داعش الصارمة داخل المخيم، والترويج للفكر المتشدد للجماعة ومعاقبة المخالفين.

وتم توقيف أم حمزة بعد تحقيقات أجراها أمن المخيم في عدد من حوادث العنف الأخيرة، حسب خوجة.

وقال "الاتهامات الموجهة لأم حمزة كثيرة منها الاستمرار بنشر فكر تنظيم داعش، والتحريض على العنف والقيام بعمليات عنف في المخيم موجهة ضد نساء ومدنيين".

وأضاف "أم حمزة متهمة أيضا بحرق الخيام وطعن أحد حراس المخيم والتخطيط لمحاولة الهروب مع مجموعة كبيرة من الموقوفات بمخيم الهول بتهمة الإرهاب".

ويشير خوجة إلى أن توقيف أم حمزة سيتيح الكشف عن باقي أفراد المجموعة المتشددة التي تقوم بعمليات الترهيب والإرهاب في المخيم.

وقال "بدأ أمن المخيم يحاصر أم حمزة قبل أسبوعين تقريبا، بعد إحباط محاولة هروب تورطت فيها أزيد من عشر نساء من داعش من جنسيات مختلفة محتجزات بتهم الإرهاب، مع أطفالهن".

ولفت خوجة إلى أن توقيف هؤلاء النساء وعزلهن من شأنه أن ينشر الهدوء في المخيم ويوقف عمليات الاعتداء.

وأردف أن الأهم هو وقف نشر فكر داعش المسموم بين سكان المخيم.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500