صحة

توزيع أغذية على السوريين المحتاجين في مناطق الإدارة الذاتية الكردية

وليد أبو الخير من القاهرة

image

الفرق الصحية خلال تعقيم شوارع وأحياء مدينة الطبقة في شمال سوريا. [حقوق الصورة لقوات سوريا الديمقراطية]

قال ناشط محلي إن الأهالي في مناطق شمال شرق سوريا قد رحبوا بقرار الإدارة الذاتية لتوزيع مساعدات غذائية على العائلات الفقيرة التي لا تستطيع توفير متطلباتها اليومية وسط عمليات الإغلاق جراء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

حيث ذكر ازاد دوديكي، وهو أحد مسؤولي الهلال الأحمر الكردي، في تصريح لديارنا أن غالبية الأعمال أغلقت في تلك المناطق جراء الوباء العالمي، ما تسبب في وقف عمل الكثير من العمال المياومين.

وأضاف أن الإدارة مستمرة في تجميع قوائم بالأسر الأكثر احتياجًا للمساعدات في إطار التعاون بين المجالس المحلية ومسؤولي مخيمات النازحين.

وتابع أن "عمليات توزيع المساعدات الغذائية قد بدأت فعلًا في عدد من المناطق التي أنجزت هذه اللوائح".

image

أحد الملصقات التي رفعتها الإدارة الذاتية بشمال سوريا للتوعية بضرورة الالتزام بالإجراءات لمواجهة وباء كورونا. [حقوق الصورة لـ ANF Arabic]

وأكد أن نسبة الوعي بفيروس كورونا قد ارتفعت بشكل ملحوظ لدى المواطنين الذين يلتزمون بتعليمات الإدارة الذاتية.

وأوضح أنه تم تحديد ساعات عمل ثابتة لمحلات المواد الغذائية، بالإضافة إلى فرض حظر التجول من السابعة وحتى السادسة من صباح اليوم التالي.

وتابع أن القوى الأمنية تشدد إجراءاتها في تطبيق الحظر وتعتمد الصرامة تجاه المخالفين وغالبيتهم من الشبان الطائشين.

وأوضح أنه يتم التنبيه عليهم في المخالفة الأولى، مع فرض عقوبات في حال التكرار.

وأشار دوديكي إلى أن عمليات التعقيم والتطهير مستمرة في جميع المناطق التي تشرف عليها الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية.

واستدرك أن هذا يتضمن تطهير وتعقيم الطرق العامة بشكل دوري، مشيرًا إلى أن عملية تطهير المؤسسات الحكومية والخدماتية قد انتهت تقريبًا.

وأوضح أنه تم إقفال معظم تلك المؤسسات.

وأكد أن الخدمات الصحية تعمل بالطاقة القصوى، مشيرًا إلى أنه للآن لم يتم تسجيل أية إصابة مؤكدة بالفيروس في مناطق الإدارة الذاتية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)