أمن

القوات العراقية تطلق عمليات لمكافحة الإرهاب في ديالى

خالد الطائي

image

دوريات للشرطة شاركت في 1 نيسان/أبريل بعملية جديدة للبحث عن مخابئ داعش في قرى وبساتين محافظة ديالى. [حقوق الصورة لقيادة شرطة ديالى]

أعلنت الشرطة العراقية الخميس، 2 نيسان/أبريل، عن شن عملية تفتيش جديدة عن أوكار فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في قرى وبساتين محافظة ديالى.

وبحسب الشرطة، تأتي العملية الجديدة بالتزامن مع هجوم على وكر لداعش في بلدة بهرز بديالى أسفر عن مقتل 4 من عناصر التنظيم.

وذكر المتحدث باسم قيادة شرطة ديالى العميد نهاد المهداوي أن وحدات من أفواج قيادته وقيادة عمليات ديالى وفرقة الجيش الخامسة شنت عملية أمنية جديدة لتفتيش بساتين المحافظة.

وأوضح أن العملية شملت بساتين وحقول زراعية خصبة تقع شمال قضاء المقدادية وأطراف حوض الوقف وبلدتي العبّارة ومنصورية الجبل شمال شرق مدينة بعقوبة.

image

جنود عراقيون يستعرضون أسلحة وقذائف عثروا عليها في أحد أوكار داعش جنوب بلدة بهرز بمحافظة ديالى في 23 آذار/مارس. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وذكر لديارنا أن "تكثيف العمل الأمني في تلك المناطق يأتي بعد تسجيل بعض التحركات الإرهابية في البساتين والأراضي المليئة بالأدغال".

وأضاف أن "الإرهابيين قاموا أيضا باستهداف وتعطيل عدد من كاميرات المراقبة الحرارية المثبتة في تلك المناطق".

عمليات استباقية

وأكد المهداوي أن "العملية هي جزء من سلسلة عمليات استباقية قمنا بها خلال الأيام القليلة الماضية من أجل القضاء على فلول داعش في الأراضي الرخوة أمنيا وفرض سلطة الدولة".

وأشار إلى أن الأنشطة الإرهابية كانت في تراجع في تلال حمرين. ونتيجة لذلك، يحاول فلول داعش إيجاد ملاذ آمن في بساتين ديالى، ولا سيما في حوض الزور وأطراف العبّارة.

وأضاف "لكننا لن ندعهم يحظون بفرصة النجاة وسنبقى نلاحقهم جوا وبرا ونستهدفهم أينما كانوا".

وفي السياق ذاته، قال المهداوي "بالتزامن مع تلك العملية، نفذت قوة خاصة من فوج طوارئ الشرطة السابع واستخبارات ديالى هجوما مباغتا على وكر سري لداعش قرب بلدة بهرز (جنوب بعقوبة)".

وأشار إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل 4 من فلول داعش، مضيفا أنه تم خلال العملية تفكيك حزامين ناسفين وتدمير رمانات يدوية وأسلحة وتجهيزات عسكرية.

وقال إن الهجوم لم يسفر عن إصابات في صفوف القوات العراقية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)