أمن

الميليشيات المدعومة من إيران تحاول تجنيد الشباب العراقي

حسن العبيدي من بغداد

image

مقاتلون عراقيون من حركة النجباء خلال استعراض عسكري ببغداد في 31 أيار/مايو 2019. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

قال ناشطون ومسؤولون أمنيون إن الميليشيات المدعومة من إيران تكثف جهودها لتجنيد المراهقين والشباب في مدن مختلفة شمالي وغربي العراق.

وقالوا إن كتائب حزب الله وحركة النجباء وسرايا الخوراساني هي من الميليشيات التي تحاول استقطاب الشبان العراقيين الضعفاء، لافتا إلى أن الميليشيات تنوي استخدام هؤلاء المجندين لخدمة مصالح إيران في العراق والمنطقة.

وأضافوا أن ذلك يشكل تهديدا لاستقرار العراق وأمنه.

وتستغل الميليشيات فقر الشعب في ظل إعادة بناء المجتمعات عقب مرحلة حكم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، عبر إغراء المجندين الجدد بالمال ومنحهم ما تصفه بالـ"حصانة" في حال التحقوا بصفوفها.

وقال مسؤول عراقي رفيع في مدينة القائم لديارنا إن أولياء أمور في مدينة القائم على حدود محافظة الأنبار أكدوا للشرطة تسلم أبنائهم "استمارات تطوع" من إحدى الميليشيات المدعومة من إيران.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه أنه قُدم لهم راتب شهري وعلاوات مقابل الالتحاق بالميليشيا.

وأضاف أن "الشرطة تأكدت من صحة هذه المعلومات من عدة أشخاص وأسر في المدينة لكن الشيء الإيجابي أن السكان المحليين لا يتجاوبون مع هذه الحملات".

وتابع أن "هدف الميليشيات هو خلق أذرع محلية لها داخل المدن المختلفة التي تتواجد فيها من أجل إظهار وجه آخر لها".

وذكر أنها "تحاول أن تظهر بأن عملياتها العدائية ضد قوات التحالف الدولي التي تساعد العراق في حربه ضد الإرهاب، تشارك بها مختلف ألوان العراقيين وهذا ما يعد تزييفا للحقائق".

ولفت إلى أن "الجميع يعلم أنها تعمل بتوجيهات إيرانية".

ومن جانبه، وصف الشيخ مزاحم الحويت المتحدث باسم مجلس عشائر شمال نينوى، وضعا مشابها في محافظة نينوى.

وأوضح لديارنا أن "الميليشيات تسعى لتجنيد الشباب وحتى الأطفال في مناطق عدة ضمن محافظة نينوى تحت حجج وذرائع مختلفة".

وأضاف "تريد الحصول على موالين لها في المنطقة، بحيث أنه يبقى لها في حال غادرت، أشخاص ينشرون فكرها وينفذون هجماتها".

حوافز إيران الخفية

وفي هذا السياق، قال محمد الجبوري الذي طلب استخدام اسم مستعار خوفا منه على سلامة عائلته، في حديث لديارنا إن ابنه البالغ من العمر 16 عاما تعرض لمحاولة تجنيد من قبل حركة النجباء، إلا أن عائلته أنقذته ومنعته من ارتكاب خطأ كبير.

وأوضح الوالد أن المراهق اعتُرض خلال عمله في متجر بالبعاج جنوبي الموصل، "وتم اغراؤه بمسدس وهوية تؤمن له الحصانة ومرتب 400 ألف دينار (339 دولارا) بالشهر، وهو ضعف ما يحصل عليها في عمله".

وأضاف الجبوري "كل هذا لم أكن أعلم به حتى أبلغتني أمه بعد أيام بالأمر. والحمد لله انتزعته من عين الهاوية بصعوبة".

ومن جهته، قال الخبير بالشأن الأمني العراقي فؤاد علي إن الميليشيات لها خطط تتعدى مسألة خلق أذرع إيرانية أو مؤيدين لها في المجتمع المحلي.

وأضاف لديارنا أن "هذه الميليشيات تنشط بعمليات تهريب آثار ومخدرات ومواد ممنوعة إلى سوريا ومنها إلى حزب الله اللبناني وبالعكس، لذا من الممكن أن تستخدم المتطوعين واجهة لتلك الأعمال غير القانونية".

واعتبر أن كل من يتطوع في تلك الميليشيات لا يختلف عمن تورط مع تنظيم داعش، فكلا الطرفين يلحقان الأذى بالعراق.

وبدوره، قال رئيس حزب المستقبل والنائب السابق في البرلمان العراقي انتفاض قنبر لديارنا، إن جهود الميليشيات لتجنيد المراهقين والشباب هي واحدة من علامات التخبط الجديدة التي تواجهها "أدوات إيران" هذه.

وأضاف أنه بعد اغتيال الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني ونائب قائد قوات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، باتت الميليشيات المدعومة من إيران في العراق مشتتة ومن دون قائد.

وأشار إلى أنها "تتخبط للتنافس على النفوذ"، وتسعى لاسترضاء النظام الإيراني من خلال تجنيد عناصر جديدة.

وختم قائلا "لكن اللعبة باتت مكشوفة"، لافتا إلى أن معظم العراقيين أصبحوا أكثر وعيا بمخططات النظام الإيراني وأذرعه.

هل أعجبك هذا المقال؟
2
3 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)

تقرير طايح حظه. ونفاق وافتراء على مجاهدين دافعو عن ارضهم وشرفهم. كل مافي الامر انك تدافع الان عن قوات محتله قوات خالفت كل الاعراف والقوانين. الشعب خرج بمظاهره مليونه وقال كلمتة. كلا كلا أمريكا. ومجلس النواب صوت على خروج هذة القوات. واعتبرها قوات غير مرحب بها انها خرقت الاتفاق بين الطرفين. وهذا الأعمال هي لكي ترضو امريكا واسرائيل. لاكن هيهات هيهات. المجاهدون باقون ودماء الشهداء لم تذهب سدا. وسيخرج محتلكم ذليل ومنكسر باذن الله تعالى ..العراق للعراقيين لامريكا ولاذنبها سوف يكون حسابهم عسير

الرد

بسم الله الرحمن الرحيم يا إيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا إن تصيبوا بجهالةٍ فتصبحوا على مافعلتم نادمين .. هذا الموقع هو عباره عن أكذوبه لتسقيط الجمهوريه الأسلاميه إيران ولتسقيط الحشد الشعبي وفصائل الحشد .. لذى يرجى من الأخوه والأخوات الألتفات للأخبار حرفياً وجدياً ومعرفة مصادرها الموثوقه ... هناك من يريد تسقيط المرجعية الرشيده وتسقيط الحشد الشعبي وفصائل الحشد العراقيه بحجة انها مدعومه من أيران ... وهذا عار عن الصحه .. لذا انتبهوا بعنايه وجديه للأخبار التي تُنشر على مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات المغرضه التي تحاول تفتيت وتشتيت الوحده العراقيه الشيعيه بالأخص .. كونوا واعين وكونوا على بصيره بأمركم

منشور تافه واعلان ممول ؟؟؟

الرد

احسنت الرد على هذة المعلومه الكاذبة المنافقه بحق أبناء العراق المجاهدين.

الرد