https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2020/01/21/feature-04

×
×
أمن |

القوات العراقية تعزز إجراءات تأمين الطريق الدولي بالأنبار

خالد الطائي

image

شاحنات تجارية قادمة من منفذ طريبيل تسلك الطريق الدولي السريع في الأنبار حيث بدأت القوات العراقية بتعزيز إجراءات تأمينه. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

أكد مسؤول محلي عراقي يوم الثلاثاء، 21 كانون الثاني/يناير، أن قوات الأمن العراقية قد فرضت المزيد من الإجراءات لتأمين الطريق الدولي في الأنبار.

حيث قال عماد مشعل الدليمي، قائم مقام قضاء الرطبة، إن "القوات الأمنية عززت إجراءات تأمين الطريق الدولي الذي يمتد من معبر طريبيل على الحدود العراقية الأردنية إلى العاصمة بغداد عبر محافظة الأنبار".

وأضاف "بدأت قوات الأمن بزيادة نقاط التفتيش المقامة على طول الطريق، حيث من المقرر إقامة ما لا يقل عن 70 نقطة تفتيش جديدة لتقليل المسافة بين نقطة وأخرى وبالتالي إحكام السيطرة بشكل أكبر على الطريق".

وأشار إلى تسيير دوريات مشتركة لمراقبة الطريق من قبل قطعات فرقة الجيش الأولى وقيادة عمليات الأنبار والشرطة المحلية وقوات الطوارئ وحرس الحدود.

image

دورية لقوات حرس الحدود العراقية خلال عملية لتأمين المناطق الصحراوية المحاذية للطريق الدولي في الأنبار يوم 12 تموز/يوليو 2017. [حقوق الصورة لقيادة قوات حرس الحدود]

كما جرى "وضع منظومة كاميرات لتعزيز عملية المراقبة ورصد التحركات والأنشطة الإرهابية المهددة لحركة السفر والتجارة على الطريق".

زيادة ساعات التشغيل

ونوّه الدليمي إلى أن تلك الإجراءات الإضافية تأتي في إطار خطة أُعدتها قيادة عمليات الأنبار لزيادة عدد ساعات فتح الطريق أمام المسافرين وناقلات الشحن التجاري القادمة من الأردن.

وأوضح أن "الطريق يفتح الآن خلال النهار فقط حيث يتم اغلاقه من وقت الغروب وحتى الفجر، ومن المؤمل خلال الأسبوع المقبل افتتاحه يوميًا حتى الساعة العاشرة ليلًا كمرحلة أولى تمهيداً لفتحه على مدار الساعة".

وشدد الدليمي على إن الطريق "آمن تمامًا ولم يشهد أية خروقات أو تهديدات إرهابية منذ افتتاحه في آب/أغسطس 2017 بعد هزيمة تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش)".

وذكر أن "إغلاق الطريق خلال فترة الليل يندرج ضمن التحوطات الأمنية".

وتابع أن الطريق شهد انتعاشًا تدريجيًا خلال السنوات الماضية نتيجة الجهد المتواصل لتأمينه، مشيرًا إلى أن هناك نحو 700 شاحنة تجارية تسلكه يوميًا، بالإضافة لمركبات المسافرين.

واستدرك أنه "وبالتزامن مع العمل الأمني هناك جهود متواصلة لإصلاح الطريق الذي تضرر جراء العمليات الإرهابية والعسكرية".

وأكد اكتمال تأهيل ثلاثة جسور مدمرة بين منطقتي الكيلو 160 وقضاء الرطبة، والمباشرة بإنشاء جسور أخرى وتبليط الأجزاء التي تضررت في الطريق جراء تفجيرات داعش.

واختتم الدليمي أنه تم كذلك افتتاح ثلاث محطات استراحة بين منطقتي الكيلو 70 و25 في شرق وغرب الرطبة، وأن العمل جارٍ لافتتاح المزيد من هذه المحطات على طول الطريق الذي يمتد لمسافة 400 كيلومتر.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات