إرهاب

القوات العراقية تحبط هجمات لداعش في بغداد

خالد الطائي

image

قوات عراقية تفتش عن فلول داعش قرب نهر دجلة بشمال بغداد يوم 22 حزيران/يونيو. [صورة لوزارة الدفاع العراقية]

أحبطت القوات العراقية هجمات إرهابية في بغداد كان فلول تنظيم " الدولة الإسلامية " (داعش) يخططون لها انطلاقا من شمال العاصمة، بحسب ما أعلن لديارنا مسؤول عسكري عراقي، الاثنين 13 كانون الثاني/ يناير.

وبعد انتهاء المرحلة الثامنة من عملية إرادة النصر الأمنية قبل أسبوعين، تلقت قيادة العمليات المشتركة معلومات من مصادرها الاستخباراتية مفادها أن الإرهابيين كانوا يعتزمون شن هجمات في بغداد، وفق ما جاء في تصريح اللواء تحسين الخفاجي، المتحدث الرسمي باسم القيادة.

وقال "إنهم اختاروا مناطق في شمال العاصمة وتحديدا ضمن مدينة الطارمية لتكون منطلقاً لعملياتهم باتجاه قلب العاصمة".

وأشار الخفاجي إلى أن قيادة عمليات بغداد واللواء 59 التابع لفرقة الجيش السادسة بالإضافة للواء 37 للفرقة المدرعة التاسعة شرع بعملية تفتيش واسعة النطاق ضمن هذه المناطق.

وأوضح لديارنا أن العملية والتي أطلق عليها "السلام الواعد"، انطلقت يوم 9 كانون الثاني/يناير واستمرت ليومين بمشاركة قيادة القوة الجوية العراقية وطيران الجيش.

'رسالة للإرهابيين'

وأكد أن العملية حققت نتائج مهمة، مضيفا "تمكنا من إفشال خطط الإرهابيين وتوجيه رسائل لهم بأنهم مهما حاولوا لن يستطيعوا الإفلات من قبضتنا".

ومضى يقول "نحن نراقب تحركاتهم في كل الأماكن وبإمكاننا الوصول إليهم وقتلهم أو القبض عليهم".

وأكد الخفاجي "نجحنا في صد تهديد الإرهابيين وعدم فسح المجال أمامهم لتثبيت أقدامهم بالقرب من العاصمة واستغلال الأراضي الزراعية والأشجار والأدغال الكثيفة في الطارمية للاختباء فيها".

وذكر أنه "تم حرق ثلاث مضافات [لداعش] واعتقال ما لا يقل عن 20 مطلوبا على ذمة قضايا إرهابية".

ووفق بيان صدر عن خلية الإعلام الأمني الجمعة الماضية، فقد أسفرت العملية عن ضبط "وكر لداعش في منطقة بساتين حسيبة"، والعثور على مجموعة كبيرة من الصواريخ والمقذوفات والعبوات الناسفة.

وأشار إلى أنه تم العثور على مخزونات من الذخائر وقذائف الهاون، مشيرا إلى أن المساحة الإجمالية التي جرى تفتيشها بلغت 200 كلم مربع شمال بغداد.

وبالتزامن مع هذه العملية، قضت قوات الشرطة الاتحادية في الفرقتين الثالثة والسادسة على ثمانية عناصر من فلول داعش جنوب كركوك، حسب الخفاجي.

وأكد أنه تم تطهير أربع قرى ومناطق معزولة لأول مرة تصل إليها قوات الأمن.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)