أمن

القوات العراقية تشن عملية بحث عن فلول داعش في الحويجة

خالد الطائي

image

رجال الشرطة العراقيون يمشطون قرى في منطقة الحويجة بمحافظة كركوك بحثا عن فلول داعش يوم 12 كانون الأول/ديسمبر. [حقوق الصورة لقيادة الشرطة الاتحادية]

شنت القوات العراقية يوم الخميس، 12 كانون الأول/ديسمبر، عملية تمشيط في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك.

وشارك في العملية وحدات من الفرقتين الخامسة والثالثة للشرطة الاتحادية والاستخبارات وفوج المشاة الآلي بالإضافة لمقاتلي عشائر الحويجة.

واستخدمت أيضا الطائرات المسيرة للمساعدة في مهام استطلاعية.

وتمكنت القوات العراقية حتى الآن من تطهير عدد كبير من القرى والمناطق أبرزها العوفيات والعريشة العليا وهور السفن واللسان وتل خديجة وسطيح والفاخرة والسلاب والبرغلية والزلاحجة ووادي السحل ووادي الكور.

وعثرت أثناء التفتيش على خمسة أوكار لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، و19 عبوة ناسفة و27 قذيفة من نوع آر بي جي.

وعمدت وحدة الجهد الهندسي بتدمير جميع هذه الأوكار والمتفجرات.

وقال مسؤول الأمن والاستخبارات في قوات عشائر الحويجة حسن الصوفي لديارنا، إن عملية التفتيش الجارية حاليا تأتي استكمالا لعملية إرادة النصر في مرحلتها السابعة والتي انطلقت يوم 8 كانون الأول/ديسمبر.

وأضاف أن قوات الأمن أجرت بالتزامن مع عملية إرادة النصر وبشكل منفصل مهمات تفتيش متفرقة بمساعدة المقاتلين المحليين.

وكشف أن هذه المهمات شملت مناطق عديدة في أطراف محافظة كركوك تقع ضمن نواحي الرياض والزاب والرشاد بقضاء الحويجة وقضاء داقوق وسلسلة مرتفعات الغرّة.

وتابع أن هذه المهمات أسفرت عن اكتشاف وتدمير ما لا يقل عن 100 عبوة ناسفة.

عمليات استباقية

وذكر الصوفي أن الهدف من العملية الجديدة هو "تمشيط القرى النائية والأراضي الزراعية والأنهر الفرعية والمرتفعات القريبة من القرى للتأكد من خلوها من فلول داعش وأوكارهم".

وأردف أن "جهودنا تركز على المكافحة المسبقة لأي نشاط للإرهابيين والتصدي لمحاولاتهم الرامية للتمركز والاختباء في ملاجئ سرية وإعادة تشكيل خلاياهم".

وأكد أن "فلول الإرهاب مشتتين وأعدادهم في تراجع متواصل بفضل العمليات العسكرية".

وقال الصوفي إنه في يوم 12 تشرين الثاني/نوفمبر تمكنت قوات عشائر الحويجة بالتعاون مع قوة من الجيش من "قتل قيادي خطير في تنظيم داعش يدعى يوسف هاشم مولان البطوشي، كان يختبأ في أحد الأنفاق شرق الحويجة مع اثنين من مرافقيه الخطرين اللذين قتلا أيضا خلال الهجوم".

وبعد أربعة أيام، قامت الشرطة الاتحادية ومقاتلي العشائر بقتل أربعة عناصر من داعش كانوا مختبئين في وكر قرب منطقة مكتب خالد جنوب كركوك.

وذكر الصوفي أنه منذ بداية الحملة مطلع شهر تشرين الثاني/نوفمبر، تم اعتقال خمسة إرهابيين من داعش مطلوبين للقضاء.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500