إرهاب

هجوم صاروخي يستهدف قاعدة عسكرية تأوي قوات أمريكية

وكالة الصحافة الفرنسية

image

أعضاء من قوات الحشد الشعبي يسيرون خلال جنازة وسام العلوي، أحد قادة حركة عصائب الحق المدعومة من إيران، والتي تنتمي لقوات الحشد، في العاصمة العراقية بغداد، يوم 26 تشرين الأول/أكتوبر 2019. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

أُطلق صاروخان على قاعدة عسكرية تأوي القوات الأمريكية بجوار مطار بغداد، في عاشر هجوم من نوعه منذ تشرين الأول، حسب إعلان الجيش العراقي الخميس، 12 كانون الأول/ديسمبر.

ولم تسجل أية خسائر في الهجوم الذي وقع ليلا، والذي يأتي في أعقاب هجوم آخر على نفس القاعدة الاثنين ، والذي أدى إلى إصابة ستة أعضاء في قوة النخبة العراقية لمكافحة الإرهاب، حسب إعلان الجيش.

وأعلنت الولايات المتحدة عن قلقها المتزايد حول عدد الهجمات الذي يستهدف القواعد الأمريكية وبعثاتها الدبلوماسية، وتُوجه أصابع الاتهام في عدد منها لمجموعات الميليشيات التي تدربها إيران.

مصادر أمنية ربطا هجوما واحدا على الأقل الأسبوع الماضي بكتائب حزب الله، وهي ميليشيا عراقية مقربة من طهران ومصنفة على القائمة السوداء لواشنطن.

وتتمتع إيران بنفوذ كبير في العراق، خاصة في صفوف قوات الحشد الشعبي، التي قامت بتنظيمها وتدريبها بشكل كبير.

وكان مسؤول عسكري أمريكي قد صرح لوكالة الصحافة الفرنسية أن الهجمات الصاروخية تجعل من قوات الحشد الشعبي تهديدا أكبر على القوات الأمريكية في العراق من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، الذي تعهدت الولايات المتحدة مساعدة بغداد في القضاء عليه.

وفي يوم الجمعة، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على ثلاث شخصيات بارزة في قوات الحشد الشعبي.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)