https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/10/18/feature-02

×
×
أمن |

القوات العراقية تكثف الجهود الأمنية في قرى ديالى

خالد الطائي

image

اجتماع لقادةالأجهزة الأمنية عقد يوم 16 تشرين الأول/أكتوبر في ديالى لمناقشة الوضع الأمني في المحافظة. [حقوق الصورة لقيادة شرطة ديالى]

أكدت قيادة شرطة ديالى يوم الجمعة، 18 تشرين الأول/أكتوبر، أن القوات العراقية اتخذت إجراءات لتأمين القرى الزراعية في محافظة ديالى وتحصينها ضد تهديد فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وكشف مدير الإعلام والعلاقات في قيادة الشرطة، العقيد نهاد محمد، عن اجتماع مشترك عقد يوم الأربعاء بين قيادة عمليات ديالى وقيادة الشرطة والفرقة الخامسة بالجيش.

وناقش المجتمعون العديد من القضايا شملت الوضع الأمني في قرى المخيسة وأبو خنازير وأبو كرمة في منطقة الوقف، على خلفية الانتهاكات الإرهابية الليلية المتكررة.

وآخر هذه الانتهاكات هجوم نفذه عناصر داعش ضد نقطة تفتيش أمنية ليل يوم الثلاثاء في أبو كرمة، أسفر عن إصابة اثنين من رجال الشرطة.

image

قادة عسكريون عراقيون يتطلعون على الوضع الأمني في القرى الزراعية في محافظة ديالى، يوم 21 تموز/يوليو الماضي. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وقال محمد إن القيادات الأمنية "قررت خلال الاجتماع اتخاذ سلسلة من الإجراءات لتأمين تلك القرى الزراعية والقضاء على التهديدات الإرهابية".

وأوضح أن "بين هذه الإجراءات التي بدأنا تنفيذها، تعزيز قطعات الجيش والشرطة داخل القرى وعلى أطرافها وزيادة نقاط التفتيش، إضافة إلى إقامة سواتر ترابية لإغلاق المنافذ الفاصلة بين القرى والمناطق الرخوة أمنيا".

وأشار إلى أنهم نصبوا كاميرات حرارية بعيدة المدى لمراقبة تحركات المسلحين وإحباط هجماتهم وعمليات تسللهم من البساتين والحقول الزراعية المحيطة بالقرى.

وفضلا عن ذلك، ذكر محمد أن قوات الأمن والمخابرات كثفت عمليات البحث عن مخابئ لداعش في الأراضي الزراعية والمناطق التي تنمو فيها نباتات كثيفة.

تحسن الوضع الأمني

وذكر محمد أن "العمليات الوقائية التي نفذناها في تلك المناطق خلال اليومين الماضيين، أدت إلى اكتشاف ثلاثة منازل للإرهابيين وتدميرها كانت تحتوي على أسلحة ومعدات ومواد غذائية".

وشدد أن الوضع الأمني في القرى مستقر حاليا، مضيفا أن "كل شيء تحت السيطرة والمدارس مفتوحة والناس يمضون إلى حياتهم اليومية كالمعتاد".

وتابع: "فتحنا أيضا العديد من الطرق التي كانت قد أغلقت لأسباب أمنية، لا سيما الطرق بين قرية أبو خنازير ومنطقة أبو سيدة الصغيرة".

وختم مؤكدا أن هذا الأمر يساعد على تعزيز ثقة الناس في الإجراءات الأمنية الجديدة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha