https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/09/30/feature-03

×
×
أمن |

إعادة فتح معبر حدودي أساسي بين العراق وسوريا بعد استعادته من داعش

وكالة الصحافة الفرنسية

image

صورة التقطت في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 من القائم في محافظة الأنبار العراقية، وتظهر فيها قوات النظام السوري وهي تحرس معبر البو كمال في محافظة دير الزور السورية. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

أعيد يوم الاثنين، 30 أيلول/سبتمبر، فتح معبر حدودي على طريق سريع حيوي يربط بين العاصمتين العراقية والسورية، كان تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قد وضع يده عليه عام 2014.

واستعادت قوات الأمن العراقية السيطرة على المعبر الحدودي القريب من مدينة القائم في محافظة الأنبار في أواخر العام 2017، وذلك ضمن عملية واسعة النطاق نفذت بدعم من التحالف الدولي.

ويوم الاثنين، نقل مراسل تابع لوكالة الصحافة الفرنسية مشاهدته مرور شاحنات تنقل البضائع عبر المحطة الواقعة على طريق سريع رئيسي يربط بين بغداد ودمشق.

وتقع مدينة القائم بالقرب من نهر الفرات في الأنبار، وهي على تماس مع بلدة البو كمال الحدودية في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

ويعتبر هذا المعبر الوحيد بين البلدين، وتسيطر عليه قوات النظام السوري من الجانب الأول والسلطات الاتحادية العراقية من الجانب الآخر.

وقد أدت المعارك إلى تدمير معبر حدودي آخر، فيما تسيطر القوات الكردية على باقي المعابر وهي تتمتع بدرجة من الاستقلال الذاتي في كلا البلدين.

ويبلغ طول الحدود بين البلدين 600 كيلومتر تقريبا وتمتد عبر الصحراء والجبال، ما يصعّب إلى حد كبير السيطرة عليها.

وكان تنظيم داعش قد شن هجوما مفاجئا في صيف العام 2014، استولى خلاله على مناطق من سوريا وشمال العراق، حيث فرض حكما وحشيا للتعاليم الإسلامية.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha