https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/09/24/feature-02

×
×
أمن |

قوات سوريا الديموقراطية تواصل تعقب خلايا داعش النائمة

وليد أبو الخير من القاهرة

image

قوات سوريا الديموقراطية تستعرض أسلحة وذخيرة استولت عليها من خلايا داعش النائمة في الريف الشرقي لدير الزور. [حقوق الصورة لقوات سوريا الديموقراطية]

أكد ضابط في قوات سوريا الديموقراطية أنها تواصل مع حلفائها تنفيذ عمليات أمنية ضد الخلايا النائمة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وفلوله في المناطق السورية الواقعة تحت سيطرتها.

وأوضح الضابط في قوات سوريا الديموقراطية فرهاد خوجة لديارنا أن العمليات تتركز في محافظة دير الزور ومنطقة الرقة التي تعد معقلًا سابقًا لداعش.

وأضاف أن المداهمات التي تمت خلال الأيام الماضية أسفرت عن مقتل واعتقال عدد من عناصر داعش قبل أن يتمكنوا من تنفيذ هجمات محتملة ضد المدنيين وقوات سوريا الديموقراطية والقوات الكردية.

وتابع خوجة أن آخر العمليات نفذتها وحدات مكافحة الإرهاب في قوات سوريا الديموقراطية بالتعاون مع قوات الأسايش (قوات الأمن الكردية) وقوات حليفة أخرى، بدعم من التحالف الدولي.

image

اعتقال أمير داعش عبد الرحمن علي صالح، المكنى أبو محمد الحمصي، بالقرب من مدينة الطبقة السورية. [لقطة من شريط فيديو يظهر الحمصي هو يدلي باعترافاته، بثته وكالة هاوار للأنباء]

وقد أسفر ذلك وفقًا له عن اعتقال أحد أمراء داعش في بلدة مركدة وهو خليل حمد حمادة، إضافة إلى ضبط مستندات تثبت تورط الموقوف بتفجيرات وقعت في منطقة الشدادي.

كما اعتقل أمير آخر لداعش يدعى عبد الرحمن علي صالح، المكنى باسم أبو محمد الحمصي، وذلك بالقرب من مدينة الطبقة في محافظة الرقة.

وكشف أيضًا عن إلقاء القبض على خلية لداعش مؤلفة من ثلاثة عناصر في منطقة أبو خشب في ريف دير الزور، مشيرًا إلى أنها مسؤولة عن اغتيال الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في دير الزور، مروان الفتيح، يوم 29 كانون الأول/ديسمبر 2018.

وفي عمليات منفصلة، ذكر أنه تم اعتقال أربعة عناصر من تنظيم داعش إثر تنفيذ مداهمة ناجحة في قرية الرقة السمرة الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة الرقة.

واعتقل الشهر الماضي أحد عناصر التنظيم المدعو كمال جمعة الجوجة أثناء وجوده في منزله بمدينة الرقة بالقرب من مسجد عثمان بن عفان.

معلومات من السكان المحليين

وأكد الخوجة إحباط عدة هجمات أخرى إثر اعتقال أربعة عناصر من داعش في بلدة الكشكشية الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور.

ولفت إلى "أهمية هذه العملية لأنها نفذت استنادًا إلى معلومات تلقتها قوات سوريا الديموقراطية من الأهالي المحليين عن وجود هذه الخلية".

وأوضح خوجة أنه بعد تلقي هذه المعلومات، قام فريق أمني بإجراء التحريات اللازمة ومن ثم نفذ مداهمة لاعتقال عناصر الخلية.

وقال إن القوات التي نفذت المداهمة صادرت أسلحة وقنابل كانت بحوزة عناصر الخلية، مضيفًا أنه تبين أن الخلية كانت تخطط لاستهداف المدنيين في المنطقة.

وتحدث خوجة عن عملية أخرى ناجحة نفذت في بلدة المستريحة القريبة من مدينة منبج، وأسفرت عن اعتقال أحد عناصر داعش وهو المدعو محمد علي محمود الجاسم.

ووفقًا لخوجة، يبدو أن الجاسم كان قد هرب إلى إدلب ومن ثم عاد إلى منبج لتنفيذ هجمات في المدينة.

هل أعجبك هذا المقال؟
2
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha