https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/09/03/feature-02

×
×
إقتصاد |

تأهيل الجسور يساعد الأنبار على التقدم للأمام

سيف أحمد من الأنبار

image

قوات حكومية تتفحص الضرر الذي وقع في جسر ألبو عيثة شمال الرمادي في أعقاب هجوم قال مصدر عسكري إن تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) هو الذي نفذه يوم 12 أيار/مايو 2016. [معاذ الدليمي/وكالة الصحافة الفرنسية]

يمثل تأهيل الجسور الحيوية التي تنقل حركة السيارات والمارة على نهر الفرات وتربط الرمادي والفلوجة بمنطقة غرب الأنبار مؤشرًا على أن المحافظة قد بدأت تتعافى من حقبة تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش).

وقال مسؤولون محليون إنه توجد حركة إعمار واسعة في مدن الأنبار مع استعادة الاستقرار في المحافظة وعودة النازحين إليها.

حيث ذكر فهد الراشد عضو مجلس محافظة الأنبار في حديث ديارنا أن "استقرار الوضع الأمني في الأنبار قد ساهم بشكل كبير في تنفيذ حملة إعمار واسعة".

وأوضح أن ذلك يشمل تأهيل البنى التحتية المدمرة، ومنها الطرق والجسور الحيوية على نهر الفرات والجسور التي تربط مدن الأنبار بالطريق الدولي.

image

قوات الحكومة العراقية تتجمع على جسر أنشأ مؤخرًا في منطقة الحميدية شمال الرمادي يوم 17 شباط/فبراير 2016 بعد استعادة قوات الأمن للسيطرة على المدينة من داعش. [معاذ الدليمي/وكالة الصحافة الفرنسية]

image

تلاميذ في محافظة الأنبار يلعبون كرة القدم في ملعب مدرستهم ببلدة القائم يوم 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2018. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

وأضاف أن الجسور التي افتتحت مجددًا على النهر هي جسر فلسطين وجسر تقاطع الأردن وجسر التاميم والجسر الياباني التي تربط الطريق الدولي بمدن الغربية هيت وراوه وعنه والقائم والرطبة.

وأشار إلى أنه قد تم أيضًا إنشاء مجسرات عبور المدنيين في منطقة النساف غربي الفلوجة وفي شارع بغداد الرئيسي وسط الفلوجة وفي منطقة الجسر بناحية الصقلاوية.

وتابع أنه من المقرر في المستقبل القريب أن يتم تأهيل جسر ناحية البغدادي غرب الأنبار وأيضًا تأهيل الطريق الرابط بين قضاء هيت وحديثة.

ونوه إلى أن هذا الطريق يمر بالقائم وصولًا إلى قضاء الرطبة والحدود العراقية الأردنية.

وتابع أن "الأنبار تشهد نهضة عمرانية كبيرة في كافة المجالات والقطاعات الخدمية والصناعية"، وعزا ذلكللقضاء على تنظيم داعش الإرهابي وبسط الأمن في المناطق المحررة.

مشروعات تأهيل متعددة

كما قال عذال الفهداوي عضو مجلس محافظة الأنبار لديارنا إن "الحكومة توجه جهودها نحو تأهيل وإعمار المنشآت الخدمية وإنشاء المستشفيات والمباني المدرسية".

وأضاف أنه في مدينة الفلوجة، "شملت حملة الإعمار تأهيل معابر عبور مدنيين وجسور على سكة القطار"، بما في ذلك تأهيل جسر السجر الواقع على سكة القطار شمالي الفلوجة.

وذكر أنه يتم أيضًا تأهيل ثلاثة جسور على السكك الحديدية في القائم وهيت وفي منطقة 210 على الطريق الدولي.

وأكد أن "عصابات داعش الإرهابية دمرت الكثير المرافق الخدمية والجسور الحيوية"، مشيرًا إلى أن التنظيم دمر أكثر من 80 جسرًا، وأنعددًا كبيرًا منها قد تم تأهيله.

مستدركا أن "الجهود الحكومية مستمرة وبالتعاون مع دوائر الطرق والجسور والبلديات ودعم المنظمات الدولية وصندوق إعمار المناطق المحررة لتنفيذ مشاريع أخرى".

وأوضح أن ذلك يشمل الجسر الثالث في الفلوجة والطريق الدولي والمرافق الخدمية على طول امتداده.

وتابع أن المناطق المستهدفة بالتأهيل تمتد من قضاء الكرمة شرق الأنبار وصولًا إلى منفذ عرعر على الحدود السعودية وطريبيل على الحدود الأردنية ومعبر الوليد على الحدود السورية غرب الأنبار.

عودة الأسر النازحة

بدوره، قال المهندس خضر ياسين من دائرة طرق وجسور الأنبار لمراسل إن "الفترة الماضية التي رافقت عودة العوائل النازحة إلى مناطقهم المحررة تتطلب وجود جسور وطرق يستخدمونها".

وأضاف في حديث لديارنا أن "كل الجسور والمعابر كان قد تم تدميرها".

وأوضح أن "الكوادر الهندسية والفنية قامت عام 2016 بتأهيل ثلاثة جسور، منها جسر الفلوجة الجديد وجسر الحوز في الرمادي"، مشيرًا إلى أنه تم إيجاد طرق بديلة للجسور المدمرة في أقصى مناطق الأنبار الغربية.

واستطرد أن "العمل مستمر الآن لإعادة تأهيل سبعة جسور مهمة في قضاء راوه وعنه والرطبة والقائم وكبيسة".

وتابع أن الجهود جارية أيضًا لتنفيذ مشاريع المجسرات في عموم أقضية الأنبار "لضمان سلامة المشاة من المدنيين في الطرق الرئيسة".

من ناحيته، قال أرشد حامد من المكتب الهندسي في ديوان محافظة الأنبار إن المشاريع التي تنفذ في مدن الأنبار تشمل توسعة مداخل المدن وإعادة إكساء الطرق الرابطة بين أقضية المحافظة وإنارة الشوارع.

وأضاف في حديث لديارنا أن "الدوائر الخدمية تعمل على زراعة الأشجار دائمة الخضرة في الساحات والأرصفة لإضافة مناظر طبيعية جميلة والحد من ظاهرة التصحر، وخصوصًا في المناطق الغربية للأنبار".

وتابع أن "المشاريع تنفذ وفق تصاميم هندسية وفنية متطورة"، مشيرًا إلى أن وجود لجان رقابية تعمل على متابعة كافة المشاريع ومحاسبة الشركات التي تتأخر في عملها.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha