https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/08/01/feature-03

×
×
أمن |

إعادة تشغيل خط سكة حديد بغداد-بيجي بعد أن دمرتها داعش

خالد الطائي

image

ركاب يستعدون للصعود إلى القطار في خط سكة الحديد بغداد-الفلوجة يوم 6 آذار/مارس. تم إصلاح هذا الخط وأعيد تشغيله العام الماضي بعد تعرضه للتدمير من قبل داعش. [حقوق الصورة لشركة سكك الحديد العراقية]

أعادت الحكومة العراقية رسميا تشغيل خط سكة الحديد الذي يربط بغداد بمصفاة بيجي النفطية (الصمود) في شمالي محافظة صلاح الدين، وذلك يوم 31 تموز/يوليو الفائت.

وتعرض الخط للتخريب من قبل عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أثناء فترة سيطرتهم على المحافظة، وبقي خارج الخدمة مدة خمسة أعوام.

وقامت الكوادر العاملة في قطاع السكك باستبدال وتصليح كل الأجزاء المتضررة في مسار الخط، بما في ذلك قضبان الحديد والدعائم الأسمنتية والقاطرات التي تحرك القطارات.

وقال الناطق الإعلامي لوزارة النقل، سالم موسى، إن إعادة تشغيل الخط بعد الدمار الكبير الذي لحق به على أيدي داعش كان تحديا كبيرا.

image

وزير النقل العراقي، عبد الله لعيبي، يصافح مجموعة من كوادر سكك الحديد خلال حضوره حفل افتتاح خط بغداد-بيجي في 31 تموز/يوليو. [حقوق الصورة لوزارة النقل العراقية]

"لكن كوادرنا الهندسية والفنية استطاعت إنجاز المهام بجهود ذاتية وأعادت تشغيل هذا الخط الحيوي"، حسبما أضاف لديارنا.

وأشار موسى إلى أن "الخط يبدأ بمسار فرعي (يبلغ طوله 11 كيلومترا) يمتد من محطة إنتاج مشتقات النفط (في مصفى بيجي) إلى محطة النقل الرئيسية في مركز مدينة بيجي، ومنها إلى العاصمة بغداد".

وأكد أن هذا الخط يعتبر من "أهم الخطوط، إذ يتيح نقل أكبر كمية من المنتجات النفطية" عبر عربات سكك الحديد المجهزة بالحاويات.

وتابع أن طاقة الشحن عبر الخط تصل إلى 500 متر مكعب يوميا من مشتقات النفط كافة، أبرزها مادة البنزين.

زيادة إنتاج النفط

ويأتي تشغيل خط بغداد-بيجي بعد أسبوع على إعلان وزارة النفط العراقية ارتفاع معدلات انتاج المشتقات في مصفى بيجي إلى 70 ألف برميل يوميا.

وتطمح الوزارة إلى مضاعفة كمية الإنتاج بعد إنجاز الأعمال الجارية حاليا لتأهيل وحدتين جديدتين لتكرير النفط.

وبالإضافة إلى نقل المنتجات النفطية، أكد موسى أن خط سكة الحديد هذا "يعزز القدرة على نقل المسافرين والبضائع والسلع التجارية بين المحافظات".

ويسهل أيضا نقل شحنات المواد الغذائية التي تؤمنها وزارة التجارة للمواطنين عبر البطاقة التموينية.

وقال إن وزارة النقل تسعى إلى إعادة بناء خطوط سكك الحديد وتطويرها نظرا لأهميتها على المستوى الخدماتي في تحريك العجلة الاقتصادية والتنمية، فضلا عن ما تحققه من عائدات مالية جيدة على الاستثمار.

وأردف: "نتحرك وفق خطة استراتيجية للنهوض بالبنية التحتية لقطاع سكك الحديد".

وأشار إلى إعادة تشغيل العديد من خطوط سكك الحديد التي دمرتها داعش، بينها خط بغداد-سامراء وخط بغداد-الفلوجة.

وكشف أخيرا أن الوزارة تستعد لإعادة تأهيل باقي خطوط سكك الحديد، أبرزها الخط الممتد شمالا من بيجي إلى مصفاة القيارة النفطية، ومنه إلى مدينة الموصل والبلدات الواقعة غربي محافظة نينوى.

هل أعجبك هذا المقال؟
2
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha