أخبار العراق
إرهاب

نحو 1,200 طفل من أبناء مقاتلي داعش محتجزون في العراق

خالد الطائي

image

أطفال من أبناء مقاتلي داعش في إصلاحية عراقية خلال حصة دراسية. [حقوق الصورة لوزارة العدل العراقية، نشرت في17 شباط/فبراير، 2019]

كشفت المفوضية المستقلة العليا لحقوق الإنسان في العراق يوم الأربعاء، 24 تموز/يوليو، أن 1191 طفلا من أبناء عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) محتجزون حاليا في الإصلاحيات والسجون المنتشرة في جميع أنحاء البلاد.

وقال المتحدث باسم المفوضية علي البياتي، إن المفوضية تلقت من وزارة العدل تقريرا حول عدد أطفال عناصر داعش العراقيين والأجانب المحتجزين في إصلاحيات للأحداث.

وأوضح لديارنا أن هذا العدد يشمل الأطفال الموجودين مع أمهاتهم في سجون الوزارة.

وأضاف أن "عددهم الإجمالي يبلغ 1191 طفلا، بينهم 21 طفلا عراقيا والباقون أجانب"، مشيرا إلى أنهم احتجزوا في خلال المعارك ضد التنظيم.

وأكد أن بعض الأطفال من الأحداث يواجهون تهما تتعلق بالإرهاب، فيما أدان القضاء آخرين وأصدر بحقهم عقوبات مختلفة، وهم يقضون حاليا عقوبتهم في الإصلاحيات.

وأشار إلى أن الأطفال دون عمر الثلاث سنوات يودعون في سجون النساء المركزية برفقة أمهاتهم الداعشيات العراقيات والأجنبيات، اللواتي يخضعن للمحاكمة بتهمة الإرهاب.

وتابع: "هناك نحو 700 امرأة أجنبية رهن الاحتجاز بالعراق على ذمة قضايا إرهابية"، لافتا إلى أن هذا الرقم يتغير بعد تبرئة بعضهن أو إكمال أخريات لفترات حبسهن وإطلاق سراحهن.

وأوضح أنه في هذه الحالة، تتصل الحكومة بالبلدان التي تتحدر منها أولئك النساء لتستلمهن مع أطفالهن، وكذلك الأطفال الذين يفرقون عن أمهاتهم ممن صدرت بحقهن أحكام قضائية.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد أعلنت يوم 15 تموز/يوليو أنها تمكنت خلال السنوات الثلاث الماضية بجهود حكومية ودبلوماسية، من ترحيل 473 طفلا أجنبيا إلى الدول التي يتحدر آباؤهم منها.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500