https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/03/25/feature-02

×
×
أمن |

الجيش العراقي يحبط هجوما انتحاريا لداعش

خالد الطائي

image

نشر قوات خاصة عراقية لتعزيز الأمن في سنجار الأسبوع الماضي. [الصورة مأخوذة من صفحة فيسبوك الخاصة بقناة الموصلية الفضائية].

أعلن الجيش العراقي أن ثلاثة انتحاريين مشتبه بهم من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) فجروا أنفسهم يوم الأحد، 24 آذار/مارس، في شمال العراق بعد يوم من القضاء على المجموعة في سوريا المجاورة.

وصرح المتحدث باسم الجيش العميد يحيى رسول أن الحادث وقع في منطقة قريبة من الحدود السورية، حيث يعتقد أن وجود خلايا نائمة من داعش فيها.

وأضاف أن المشتبه بهم ماتوا عندما حاصرتهم القوات لكن لم تقع إصابات بين القوات العراقية.

وقال مسؤولون محليون إن المشتبه بهم قتلوا بينما كانوا يحاولون مهاجمة القوات في قرية القيروان، جنوب منطقة سنجار الجبلية المتاخمة لسوريا.

من جهته حذر القائد الأعلى لقوات سوريا الديموقراطية مظلوم كوباني يوم السبت من أن مرحلة جديدة قد بدأت في عمليات محاربة داعش، وناشد بتقديم المساعدة المستمرة من التحالف الدولي للمساعدة في تدمير "الخلايا النائمة".

فلا تزال فلول داعش موجودة في المناطق الجبلية أو الصحراوية بين سوريا والعراق التي أعلنت النصر على داعش في شهر كانون الأول/ديسمبر 2017.

الكشف السريع عن فلول داعش

تلقت القوات العراقية معلومات استخباراتية تشير إلى أن عناصر داعش كانوا يختبئون في قرية صبايا عماش في القيروان، حسبما أفاده رئيس بلدية سنجار فهد حامد لديارنا

وقال "تحركت قوة مشتركة من المخابرات واللواء التاسع والعشرين وقوات التعبئة القبلية على الفور لتنفيذ غارة على الموقع".

وأضاف أن القوات حاصرت مخبأ داعش ودعت العناصر، التي كانت ترتدي أحزمة ناسفة، إلى الاستسلام لكنهم رفضوا.

وأكد أن الاشتباكات أعقبت قيام عناصر داعش الثلاثة بتفجير أنفسهم.

وقال إن المسلحين تسللوا إلى العراق بعد أن اشتد القتال في شرق سوريا مع قوات سوريا الديموقراطية لتحرير ما تبقى من داعش في الباغوز.

وأشار حامد إلى أن اثنين من الانتحاريين عراقيين من سنجار، حيث تم تحديد هويتهم على أنهما فهد ضاحي المطيوطي من قرية خلو وكلان عبد ظاهر المطيوتي من منطقة بليج.

وقال ان الانتحاري الثالث لم يتم التعرف عليه بعد.

واختتم حديثه قائلا إن الكشف السريع عن عناصر داعش واستهدافها يؤكد على "يقظة القوات العراقية وقدرتها على إحباط الخطط الإرهابية قبل تنفيذها".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha