إرهاب

القوات العراقية تعثر على مقبرة جماعية في الفلوجة

علاء حسين من بغداد

image

بعد تحرير الفلوجة، عثرت القوات العراقية على مقبرة تعود لتنظيم ’الدولة الاسلامية في العراق والشام‘ تحوي مئات المقاتلين التابعين له. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

عثرت القوات الامنية العراقية على مقبرة جماعية تحوي جثث مقاتلي تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) الذين قتلوا ابان معارك تحرير المدينة، وفق ما قال مسؤولون لديارنا.

وعثرت القوات الأمنية على مقر ما كان يدعى بالمحكمة الشرعية التي كان يستخدمها التنظيم لقمع معارضيه من ابناء المدينة خلال فترة سيطرته عليها حتى تحريرها في حزيران/يونيو.

وكانت المدينة قاعدة رئيسية لقيادات تنظيم داعش خلال سيطرته على الفلوجة ومقرا لاستقطاب المقاتلين العرب والاجانب والذين فرضوا سطوتهم على المدينة ونفذوا منها العديد من الهجمات على المدن المجاورة.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول لديارنا "إن القوات العراقية عثرت على مقبرة في مدينة الفلوجة تضم أكثر من 500 قبر بينها نحو 300 قبر جديد لعناصر تنظيم داعش الذين قتلوا ابان معارك تحرير الفلوجة الاخيرة".

وقد دلت شواهد القبور على جنسيات مقاتلين وبينهم الليبي والتونسي والسوري والجزائري والاندنوسي وغيرها من الجنسيات الاخرى.

بدوره، قال قائد شرطة الفلوجة العقيد جمال الجميلي "إن قتلى داعش المدفونين في تلك المقبرة سقطوا معظمهم نتيجة القصف الجوي لطيران التحالف الدولي قبل اقتحام المدينة أو على يد القوات العراقية المشتركة اثناء معارك تحرير المدينة".

وأوضح أن الشرطة ستتعرف على جثث المقاتلين الاجانب المدفونين هناك حال استلامها الملف الامني بشكل كامل من الجيش العراقي، مشيرا إلى أن المنطقة لا تزال حتى الان منطقة عسكرية.

استخراج الجثث

من جانبه قال قائم مقام الفلوجة عيسى ساير لديارنا إن المقبرة تقع على مقربة من معهد الدراسات الاسلامية القريب من نادي الفلوجة القديم وسط المدينة.

وشدد على أن الجثث لن تبقى في الفلوجة "وسيتم نقلها إلى خارج المدينة حال استتباب الوضع فيها".

وأضاف أن الادارة المحلية في الفلوجة تنتظر استتباب الامن للعمل على صدور قرار قضائي برفع المقبرة ودفنها في مكان آخر.

وأشار إلى أن ذلك سيتم بالتنسيق مع البلدية ومديرية الشرطة ووزارة الصحة، وبالتشاور مع الوقف السني في الانبار.

ولفت إلى أن هذه المقبرة هي آخر مقبرة يتم العثور عليها في المدينة حتى الآن، داعيا قوات الجيش العراقي إلى تنسيق أعلى مع الادارة المحلية للأخبار عما تعثر عليه من مقابر.

سجن داعش

وكشف قائد فرقة المشاة الاولى في الجيش العراقي العميد الركن جليل عبد الرضا، عن أن القوات العراقية عثرت أيضا على ما يعرف بالمحكمة الشرعية لتنظيم داعش في الفلوجة.

وأوضح أن المحكمة التي وجدت في أحد المنازل التي سيطر عليها التنظيم في المدينة، وضمت سجنا خاصا بها يحتوي على اقفاص حديدية ومحاجر انفرادية.

ولفت إلى أن هذه "المحكمة وسجونها القمعية كانت تستهدف اهالي الفلوجة من شيوخ واطفال من المدنيين الذين يخالفونهم بالرأي".

وبيّن أن القوات العراقية مستمرة بالبحث والتفتيش عن كل المخلفات المتفجراة التي خلفها التنظيم، بهدف تنظيفها بالكامل استعدادا لعودة النازحين اليها قريبا.

وأشار إلى أن الأجهزة الامنية أمنت حتى الآن أربعة أحياء سكنية وهي حي الشرطة وحي الضباط الاولى والضباط الثانية والحي العسكري، وستكون جاهزة لاستقبال أهاليها قريبا.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500