http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/09/03/newsbrief-04?di_exp_001=true

×
×

الأمم المتحدة "ستعمل على تسهيل" عمليات الإخلاء من مخيم صحراوي في سوريا

أعلنت الأمم المتحدة يوم الجمعة، 30 آب/أغسطس، أنها ستساعد في إجلاء المدنيين من معسكر صحراوي سوري "نائي جدا" يقع بالقرب من الحدود مع الأردن بعد أن حددت بعثة تابعة لها الأسبوع الماضي الأشخاص الذين يرغبون في المغادرة.

وقال بانوس مومتيس، مدير الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة في سوريا "نحن مستعدون لتسهيل" عمليات الإجلاء من مخيم الركبان.

وصرح لوكالة الصحافة الفرنسية خلال مقابلة في بيروت "نريد أن نتأكد من حدوث ذلك بطريقة تطوعية"، ووصف الوضع في المخيم بأنه "محبط".

ووفقًا للمسؤول الأممي، لا يزال هناك حوالي 12,700 شخص في معسكر الركبان المعزول بالقرب من قاعدة يستخدمها التحالف الدولي الذي يقاتل "الدولة الإسلامية" (داعش).

من جهتهما قالت الحكومة السورية وروسيا في شهر شباط/فبراير إنهما فتحا ممرات خارج المخيم ودعيا السكان إلى المغادرة.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من نصف المقيمين الأصليين غادروا خلال الأشهر الماضية.

كما أعلن المسؤول الأممي أن الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري أرسلا بعثة إلى المخيم الأسبوع الماضي لتحديد عدد الأشخاص الذين لايزالون في الداخل ومن منهم يرغب في المغادرة.

وقال مومتيس "أكثر من ثلثهم يريدون المغادرة".

وأضاف أن "الغالبية العظمى تريد الذهاب إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة والبعض الآخر يريد الذهاب إلى الشمال" الذي تسيطر عليها المعارضة.

وأشار إلى أن 47 في المائة من سكان المخيم الذين شملهم الاستطلاع يريدون البقاء، موضحا أن الأسباب تتفاوت من "المخاوف الأمنية" و "الخوف من الاحتجاز".

هل أعجبك هذا المقال؟
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha