http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/08/07/newsbrief-02

×
×

تقدم النظام السوري في حماة بعد إنهاء التهدئة

سيطر الموالون للنظام السوري على بلدة وقرية من الجماعات المتطرفة والمعارضة في شمال غرب سوريا يوم الأربعاء، 7 آب/أغسطس، وذلك بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل ما يقرب من 30 مقاتلاً خلال الليل، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن بلدة الزكاة وقرية الأربعين في محافظة حماة خضعتا لسيطرة النظام صباح الأربعاء.

وأشار المرصد إلى أن الاشتباكات التي وقعت خلال الليل أدى إلى مقتل 10 من الموالين للنظام و18 من مقاتلي المعارضة، من بينهم 13 متطرفًا.

ووفقا للمرصد فقد شهد هذا الهجوم أيضًا وصول موالين للنظام إلى أطراف بلدة كفرزيتا التي تسيطر عليها المعارضة وقرية اللطامنة في شمال حماة.

الجدير بالإشارة إلى أن تحالف تحرير الشام، وهو تحالف متطرف، يسيطر منذ شهر كانون الثاني/يناير على شمال حماة وكذلك في كل محافظة إدلب والأجزاء المجاورة من محافظتي حلب واللاذقية.

بدأت طائرات النظام السوري في قصف منطقة إدلب مرة أخرى يوم الاثنين بعد إعلان إلغاء وقف إطلاق نار لم يدم طويلاً.

وقال رامي عبد الرحمن، رئيس المرصد "استفاد النظام من وقف إطلاق النار لإرسال تعزيزات إلى شمال حماة".

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
1

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha