http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/07/03/newsbrief-01

×
×

العثورعلى 200 جثة في مقبرة جماعية في الرقة السورية

تم العثور على مائتي جثة، بما في ذلك جثث أشخاص يعتقد أنهم أُعدموا من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بالقرب من مدينة الرقة السورية، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية يوم الأربعاء، 3 تموز/يوليو.

وأشار ياسر الخميس، الذي يرأس فريقًا من المستجيبين الأوائل، والمرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن المقبرة الجماعية تحتوي على جثث خمسة رجال في منتصف العمر يرتدون بذلات برتقالية من النوع الذي يرتديه عادة رهائن داعش.

وقال ياسر الخميس "لقد تم تقييدهم وإطلاق النار عليهم في الرأس".

وأضاف أنه يعتقد أنهم قُتلوا قبل أكثر من عامين، مشيرا إلى أن فريقه لم يتمكن على الفور من التعرف عليهم.

كما أوضح الخميس والمرصد أن القبر يشمل أيضاً جثث ثلاث نساء يعتقد أنهن رجمن حتى الموت.

وأضاف المسؤول المحلي "لاحظنا أن جماجمهم مكسورة بشدة وتظهر عليها علامات الرجم".

وقال المسؤول عن الحفر إن فريقه اكتشف أولاً المقبرة الجماعية مطلع الشهر الماضي على الأطراف الجنوبية للرقة.

كما أكد أنها قد تضم ما يصل إلى 800 شخص في المجموع.

وقد يساعد اكتشافه في التعرف على أكثر من عدة آلاف من الأشخاص الذين لا يزال مصيرهم مجهولًا، بما في ذلك الأجانب الذين سجنتهم داعش.

ففي شهر شباط/فبراير، كشف فريق لاستخراج الجثث عن مقبرة جماعية تضم نحو 3500 شخص في ضاحية الفخيرة الزراعية لمدينة الرقة - والتي تعتبر الأكبر حتى اليوم.

وتم العثور على العديد من المقابر الجماعية الأخرى في جميع أنحاء المدينة، بما في ذلك مقبرة في الحي المعروف باسم "بانوراما" والتي تم استخراج أكثر من 900 جثة منها.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha