http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/06/13/newsbrief-03

×
×

الولايات المتحدة تدرج شركة عراقية في القائمة السوداء باعتبارها واجهة توريد أسلحة للحرس الثوري

أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية يوم الأربعاء 12 حزيران/يونيو شركة "منابع ثروة الجنوب" التي تتخذ من العراق مقرا لها في القائمة السوداء للعقوبات، قائلة إن الشركة تعتبر واجهة مهمة لتهريب الأسلحة والأموال للحرس الثوري الإيراني، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأشارت وزارة الخزانة إلى أن شركة منابع ثروة الجنوب للتجارة العامة كانت تستخدم من قبل الحرس الثوري الإيراني لتهريب ما فيمته "مئات الملايين من الدولارات" من الأسلحة إلى حلفاءه في العراق.

كما ساعدت الشركة أيضًا في نقل ملايين الدولارات إلى العراق "لممارسة نشاط مالي غير مشروع يستفيد منه" الحرس الثوري والميليشيات العراقبة التي يدعمها.

وأدرجت الشركة واثنين من العراقيين الذين عملوا معها على القائمة السوداء للعقوبات الأمريكية التي تسعى إلى إبعادهم عن النظام المالي الدولي عن طريق منع الأمريكيين والشركات التي لديها فروع أمريكية، ولا سيما البنوك، من التعامل معهم.

وقد ضعت الشركة والعراقيان، ويدعيان مكي كاظم عبد الحميد الأسدي ومحمد حسين صالح الحسني، على قائمة وزارة الخارجية الأمريكية الخاصة بـ "الإرهابيين العالميين المحددين خصيصاً".

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين في بيان "تتخذ وزارة الخزانة إجراءات لإغلاق شبكات تهريب الأسلحة الإيرانية التي استخدمت لتسليح الوكلاء الإقليميين لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في العراق، فيما تقوم بإثراء شخصيات مرتبطة بالنظام".

وأضاف "يجب على القطاع المالي العراقي والنظام المالي الدولي الأوسع نطاقا تشديد دفاعاتهما ضد التكتيكات الخادعة المستمرة الصادرة من طهران من أجل تجنب التواطؤ في خطط التهريب المستمرة من الحرس الثوري الإيراني وغيرها من الأنشطة الخبيثة.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha