http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/06/06/newsbrief-03?di_exp_001=true&language_switcher=true

×
×

بعثة الناتو إلى العراق لن تتأثر بالتوترات الإيرانية حسب أحد القادة

أكد رئيس بعثة الناتو بالعراق الخميس، 6 حزيران/يونيو، إن ارتفاع التوترات مؤخرا بين الولايات المتحدة وإيران لم يعق عمل التحالف في البلاد، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأصدرت واشنطن أوامرها بإجلاء طاقمها غير الأساسي من سفارتها ببغداد الشهر الماضي بسبب تهديد متنام مزعوم من ميليشيات عراقية متصلة بإيران، فيما أوقفت ألمانيا وهولندا بعثاتها التدريبية.

لكن الجنرال الكندي داني فورتن، الذي يقود البعثة الاستشارية والتدريبية للناتو وقوامها 500 عضو في العراق، وقال إن قواته عملت على "التخفيف بشكل كاف" من التهديد وأنها قادرة على مواصلة عملها.

فورتن قال للصحافيين بمقر الناتو في بروكسيل "لا شك أن الخطر لا يزال قائما ومثلما تناقلت وسائل الإعلام الأسابيع القليلة الماضية كان هناك تهديد حقيقي، ما يدعو للقلق للولايات المتحدة ولنا جميعا".

"اتخذنا تدابير لحماية القوات لضمان أننا حذرين ويصعب التنبؤ بنا، نحن نغير الأمور، لكن يمكننل مواصلة أنشطتنا. لهذا فإنها لم تؤثر على أنشطتنا الاستشارية والتدريبية بأي شكل من الأشكال".

وتهدف بعثة الناتو إلى تدريب القوات العسكرية المحلية وتحسين مراكز التكوين العسكري في محاولة لتفادي تكرار أحداث 2014، لمّا استحوذ تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على مناطق شاسعة من العراق وسوريا.

فورتن قال إن الهدف هو تأسيس نظام "مُستدام ذاتيا" للقوات والتدريب في العراق، مضيفا أنه يأمل تحقيق ذلك في غضون ثلاث إلى أربع سنوات.

هل أعجبك هذا المقال؟
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha