http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/06/03/newsbrief-02

الحكم بالإعدام على 11 من الفرنسيين المشتبه بهم من داعش في العراق

أصدرت محكمة في بغداد يوم الاثنين، 3 حزيران/يونيو، حكمًا بالإعدام على مواطنين فرنسيين آخرين بسبب الانتماء إلى "الدولة الإسلامية" (داعش) بحيث أصبح جميع الفرنسيين الأحد عشر المنقولين من سوريا يواجهون المشنقة في العراق، وفق ما أوردته وكالة الصحافة.

وينضم بلال قبوي، 32 عامًا، ومراد دلهوم ،41 عامًا، إلى قائمة من تسعة مواطنين فرنسيين آخرين ومواطن تونسي تنتظر تنفيذ حكم الإعدام فيهم بالفعل بعد محاكمات استمرت على مدار الأسبوع الماضي. ولديهم 30 يوما لاستئناف الأحكام.

الجدير بالذكر أن القضاء العراقي أدان أكثر من 500 عضو أجنبي مشتبه به من داعش منذ بداية عام 2018.

وقد حكمت محاكم البلاد على الكثير بالسجن مدى الحياة وآخرون بالإعدام على الرغم من أنه لم يتم إعدام أي من عناصر داعش الأجانب حتى الآن.

ينص القانون العراقي على عقوبة الإعدام، التي يتم تنفيذها بالشنق، لأي شخص ينضم إلى "جماعة إرهابية" - حتى أولئك الذين لم يحملوا السلاح.

ولطالما أصرت فرنسا على أن مواطنيها البالغين الذين تم أسرهم في العراق أو سوريا يجب أن يحاكموا أمام المحاكم المحلية فيما تؤكد معارضتها لعقوبة الإعدام.

وقد اكدت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية سيبث نضياي يوم الاحد ان المسؤولين يتدخلون "على اعلى مستوى" في هذه الحالات.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
1
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha