http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/05/17/newsbrief-03

نقل قاتل متحف بلجيكا إلى فرنسا لاستجوابه في تهمة اختطاف في سوريا عام 2013

نقلت السلطات البلجيكية مهدي نموش، المتطرف الفرنسي الذي قتل أربعة أشخاص في متحف بلجيكي عام 2014، إلى باريس لاستجوابه بشأن دوره المشتبه به في اختطاف أربعة صحفيين في سوريا في 2013، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية يوم الجمعة 17 أيار/مايو.

وقد حكم على نموش الذي يبلغ من العمر 34 عاماً بالسجن مدى الحياة في شهر آذار/مارس بسبب قيامه بهجوم مسلح في بروكسل، حيث أطلق النار على سائحين ومتطوع وموظف شاب.

وجاء الهجوم على المتحف بعد عودته من ساحات القتال في سوريا، حيث اتهم نموش بأنه كان سجانا لأربعة صحفيين فرنسيين احتجزهم المتطرفون كرهائن في مدينة حلب الشمالية في عام 2013.

خلال محاكمته في بروكسل، شهد اثنان من الصحافيين أن نموش كان بدون أدنى شك أحد خاطفيهما.

وقال مصدر قضائي إنه نقل إلى فرنسا يوم الأربعاء وهو محتجز في سجن مو شوكونان شرقي باريس.

وقد كان من المتفق عليه أن يقضي نموش وناضر بندرار، شريكه في الهجوم على المتحف، العقوبة في فرنسا.

الجدير بالذكر أن الصحافيين احتجزوا من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في حلب لمدة 13 شهرًا حتى إطلاق سراحهم في شهر نيسان/أبريل 2014 عندما عُثر عليهم معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي في المنطقة التي تقع على الحدود بين سوريا وتركيا.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha