http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/05/09/newsbrief-01

×
×

القوات السورية تستعيد بلدة رئيسية من المتطرفين

استعادت قوات الحكومة السورية بلدة شمال غرب البلاد يوم الخميس 9 أيار/مايو كان المتطرفون ومقاتلو المعارضة المتحالفة معها قد أطلقوا صواريخ من حولها على القاعدة الجوية الرئيسية لحليفه الروسي، حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

ويأتي الاستيلاء على بلدة قلعة المضيق، التي تقع على الطرف الجنوبي الغربي من منطقة إدلب التي يسيطر عليها المتطرفون، بعد أسابيع من الغارات الجوية المكثفة والقصف المدفعي من قبل القوات الموالية للحكومة والروسية.

في هذا الإطار قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف العنيف تسبب في فرار المتطرفين ومقاتلي المعارضة.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد "أطلقت الصواريخ على قاعدة حميميم الجوية" من المنطقة المحيطة بالمدينة.

الجدير بالذكر أن القاعدة الجوية الروسية في مقاطعة اللاذقية الساحلية تعرضت لإطلاق صواريخ متكررة، كما اتهمت موسكو الجماعات المسلحة بإطلاق طائرات بدون طيار على مواقع قواتها.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنه آخر هجوم وقع يوم الاثنين، حيث تم إطلاق 36 صاروخًا على قاعدة حميميم لكن تم اعتراضها دون التسبب في أية إصابات أو أضرار.

وأشارت صحيفة الوطن الموالية للحكومة والمرصد السوري لحقوق الإنسان أن استعادة قلعة المضيق تأتي بعد أن استعادت القوات الحكومية بلدة كفر نابودة القريبة منها يوم الأربعاء.

كما ذكر المرصد أن الطائرات الحكومية والروسية قصفت خلال ليلة الخميس بلدتين أخريين قريبتين، هما حبيط وخان شيخون، حسبما ذكر المرصد.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha