http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/04/24/newsbrief-01

×
×

مقتل 15 شخصًا في انفجار في بلدة جسر الشغور في إدلب

أسفر انفجار قوي يوم الأربعاء، 24 نيسان/أبريل، عن مقتل 15 شخصًا، معظمهم من المدنيين، في منطقة شمال غرب سوريا التي يسيطر عليها تنظيم تحرير الشام، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

قال مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية إن مبنىً من أربعة طوابق على الأقل قد انهار في بلدة جسر الشغور بمحافظة إدلب، بينما سقط مبنى آخر جزئيًا، ويبدو أن المباني المحيطة على وشك الانهيار.

وكان من بين القتلى في الانفجار 13 مدنياً، ولم يتضح على الفور سبب هذا الانفجار، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد "وقع الانفجار بجوار السوق" مما أسفر عن مقتل 15 شخصا.

وكان قد صرح في وقت سابق أن الانفجار قد يكون نتيجة سيارة مفخخة أو تفجير سيارة تحمل متفجرات.

لكن المارة ورئيس وحدة الدفاع المدني المحلية، عبد الوهاب العبدو، أكدوا أنهم لا يعرفون سبب ذلك بعد.

من جهته قال أبو عمار إنه شعر بالانفجار "الضخم" من منزله على بعد 50 متراً.

وأضاف "ركضنا إلى مكان الانفجار ورأينا فرق الإنقاذ تحاول سحب الجرحى".

وأشار أيضا إلى أنه "كان هناك أشخاص ما زالوا على قيد الحياة تحت الأنقاض، والكثير من الأشلاء متناثرة على الأرض".

تخضع منطقة إدلب لتنظيم تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني، وهي جماعة متطرفة يسيطر عليها مقاتلو اليوغور الذين يتواجدون بكثرة في جسر الشغور.

كما أن لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) خلايا نائمة في هذه المنطقة الواسعة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha