http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/04/03/newsbrief-01

الصليب الأحمر الدولي يريد إرسال أطفال داعش في سوريا إلى أوطانهم

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها ترغب في السماح لمئات أطفال مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الأجانب في سوريا بالعودة إلى بلدانهم الأصلية، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية يوم الثلاثاء، 2 نيسان/أبريل.

يعيش الأطفال بدون آبائهم في مخيم الهول في شمال شرق سوريا الذي يستوعب ما يصل إلى 100,000 شخص نزحوا بعد أن قامت قوات سوريا الديمقراطية بإغلاق آخر معاقل داعش.

ويتم احتجاز حوالي 10,000 امرأة وطفل أجنبي لهم علاقات مع مقاتلي داعش الأجانب في منطقة منفصلة من المخيم، حيث يمثل الأطفال دون سن 12 ثلثي هذه المجموعة.

وقال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير "تتمثل أولويتنا في البحث بشكل استباقي عن إعادة الأطفال إلى بلدانهم الأصلية حيث نأمل أن يجدون هناك أسرة إذا لم يكونوا برفقة أحد".

وينتمي الأجانب الذين يوجدون في مخيم الهول من حوالي 30 إلى 40 دولة.

فبمجرد تحديد هوية الأطفال، ستقوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بإخطار الحكومات ومعرفة ما إذا كانت هناك أسرة في تلك البلدان "التي يمكننا أن نعيد الأطفال إليها".

ولم يكن لديه رقم محدد لعدد الأطفال دون آبائهم في مخيم الهول، لكنه قدر أن هناك "بالتأكيد مئات وربما أكثر".

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha