http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/04/02/newsbrief-01

قوات سوريا الديموقراطية تتعقب فلول داعش في شرق سوريا

أعلنت قوات سوريا الديموقراطية يوم الثلاثاء، 2 نيسان/أبريل، أنها تطارد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في شرق سوريا، حيث قصفت طائرات التحالف مقاتليها بعد أكثر من أسبوع من إعلان هزيمة المجموعة.

فقد نجحت قوات سوريا الديموقراطية من طرد مقاتلي داعش من معقلهم الأخير في قرية الباغوز بالقرب من الحدود العراقية يوم 23 آذار/مارس وذلك بعد هجوم استمر عدة أشهر، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وصرح مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية يوم الثلاثاء أن التحالف العربي الكردي "يتعقب الآن فلول الجماعة الإرهابية".

وقال "هناك مجموعات مختبئة في كهوف تطل على الباغوز".

من جهته أعلن التحالف أنه كان يدعم العمليات الشاملة بضربات جوية على مخابئ داعش.

وقال المتحدث باسم التحالف سكوت رولنسون يوم الاثنين إن "قوات سوريا الديمقراطية تواصل استئصال داعش من المساحة الجغرافية وقطع نفوذها في المنطقة والعمل على حرمانه من الموارد التي يحتاج إليها للعودة".

وأضاف أنه "من أجل دعم عمليات التطهير الخلفي، يواصل التحالف تقديم المساندة الدقيقة بالتنسيق مع قوات سوريا الديموقراطية".

وأضاف المسؤول أن عمليات مكافحة داعش تركز الآن على "تآكل قدرة" عناصر داعش على التجديد والتعاون فيما بينها".

من جهة أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من اثنتي عشرة غارة جوية للتحالف استهدفت مخابئ داعش في الباغوز منذ يوم الأحد.

ولايزال مقاتلو داعش يتواجدون أيضًا في صحراء البادية الشاسعة في سوريا ومخابئ أخرى مختلفة، حيث يواصلون شن هجمات قاتلة في الأراضي التي تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha