http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/03/15/newsbrief-02

المانحون الدوليون يتعهدون بتقديم 7 مليارات دولار لسوريا في عام 2019

تعهد المانحون الدوليون بتقديم 7 مليارات دولار لسوريا يوم الخميس، 14 آذار/مارس، كمساعدات لعام 2019 للمدنيين المحاصرين في الحرب السورية، لكن المبلغ الإجمالي لم يصل إلى المستوى الذي تقول الأمم المتحدة إنه مطلوب، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أعلن المفوض الإنساني للاتحاد الأوروبي، كريستوس ستيليانيدس في نهاية المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام وشارك فيه 80 دولة ومنظمة في بروكسل عشية الذكرى الثامنة لبدء النزاع.

وقاد الاتحاد الأوروبي التعهدات بملياري يورو (2.26 مليار دولار) لكن المؤتمر فشل في جمع مبلغ 9 مليارات دولار الذي أكدت الأمم المتحدة إنه ضروري لمساعدة ملايين السوريين الذين أجبروا على الفرار من البلاد وكذلك أولئك الذين يواجهون أزمة إنسانية في الداخل .

وكررت القوى الأوروبية التأكيد على أن التقدم المحرز في عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة يجب أن يتحقق قبل إطلاق الأموال لإعادة بناء سوريا.

وعلى الرغم من هذا النقص، قال مدير المساعدات بالأمم المتحدة مارك لوكوك إنه "سعيد للغاية بالنتيجة" لكنه أكد أن الحل السياسي فقط هو الذي يمكن أن ينهي البؤس الذي عانى منه السوريون نتيجة الحرب.

قبل المؤتمر، قدرت الأمم المتحدة أن هناك حاجة إلى 5.5 مليار دولار لمساعدة حوالي 5.6 مليون سوري أجبروا على الفرار من بلدهم، معظمهم إلى تركيا ولبنان والأردن.

هناك حاجة إلى 3.3 مليار دولار إضافية للسكان داخل سوريا.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة في سوريا بأنها "مذهلة"، حيث يحتاج 11.7 مليون شخص إلى شكل ما من أشكال المساعدات الإنسانية و 6.2 مليون شخص مهجر داخلياً و 83٪ من السوريين يعيشون تحت خط الفقر.

وقد تمكن المؤتمر من جمع تعهدات بتقديم 2.4 مليار دولار إضافية للأنشطة الإنسانية ومواجهة الأزمة والتعامل مع الأنشطة الإنمائية للتعامل مع الأزمة السورية في عام 2020 وما بعده، وفقًا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha