http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/03/14/newsbrief-02

قوات سوريا الديمقراطية تستهدف آخر معقل لداعش في دير الزور في سوريا

حاولت قوات سوريا الديمقراطية بدعم من طائرات التحالف الدولي يوم الخميس، 14 آذار/مارس، كسر الدفاعات الأخيرة لمقاتلي "الدولة الإسلامية" (داعش) الذين يقاومون بشكل يائس على معقلهم في محافظة دير الزور السوري، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أطلقت قوات سوريا الديمقراطية نيرانها منذ يوم الأحد على هذا الجيب في قرية الباغوز. لكن المتشددين الذين ما يزالون في الداخل يقاومون بشكل شرس، يختبئون تحت الأرض من الضربات الجوية التي يشنها التحالف ويطلقون الانتحاريين على القوات المتقدمة.

وقال جياكر آمد المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردي "هناك تقدم لكنه بطيء لأن المنطقة ضيقة".

وقال إن "من بقوا في الداخل هم في الغالب انتحاريون يفجرون أنفسهم، مما يعيق التقدم"، مضيفًا أنهم "يستخدمون التكتيكات التي تنطلق من تحت الأرض"، حيث يقومون بالتجول في الأنفاق والخنادق.

وصرح مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية أنه منذ استئناف الهجوم يوم الأحد، استسلم 3000 عنصر من داعش.

من جهتها قالت منظمة إنقاذ الطفولة يوم الخميس إن أكثر من 3500 طفل أجنبي من أكثر من 30 دولة يعيشون في مخيمات في شمال شرق سوريا.

وقالت الجمعية الخيرية إن من بين هؤلاء ، أكثر من 2000 تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha