http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/03/11/newsbrief-02

بريطانيا تسحب الجنسية من امرأتين اخرتين تابعتين لداعش

سحبت بريطانيا الجنسية من سيدتين أخريين انضمتا إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا، حسبما أفادت إحدى الصحف يوم الأحد، 10 آذار/مارس، مما أثار تساؤلات حول مصير أطفالهن.

يأتي هذا الإعلان بعد خلاف حول قرار مماثل بشأن مراهقة من لندن تدعى شيماء بيجوم، التي توفي مولودها الجديد في مخيم سوري للاجئين الأسبوع الماضي، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت صحيفة صنداي تايمز إن ريما إقبال (30 عاما) وشقيقتها زارا (28 عاما) غادرتا شرق لندن إلى سوريا في عام 2013 ، ولديهن الآن خمسة أطفال دون سن الثامنة.

ونقلا عن مصادر قانونية، أشارت الصحيفة إلى أنهن جردن من جنسيتهم البريطانية.

ويقال إن الفتاتين، وهما من أصل باكستاني، قد تزوجتا في خلية إرهابية مرتبطة بقتل رهائن غربيين.

من جهتها، قالت وزارة الداخلية البريطانية إنها لا تعلق على حالات فردية.

وصرح متحدث مؤكد أن "أية قرارات خاصة بحرمان الأفراد من جنسيتهم تستند إلى كل الأدلة المتاحة وعدم الاستخفاف بها".

الجدير بالذكر أن القانون البريطاني ينص على أنه لا يمكن للحكومة سحب جنسية الشخص إذا كان ذلك سيجعله عديم الجنسية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha