http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/03/08/newsbrief-02

×
×

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية: الكلور استخدم في الهجوم على دوما السورية

رفض النظام السوري يوم الخميس، 7 آذار/مارس، تقريرا صادر عن الوكالة الدولية لمراقبة الأسلحة الكيماوية يؤكد أن الكلور استخدم في هجوم على مدينة دوما السورية في شهر نيسان/أبريل 2018، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية يوم الجمعة الماضي إن هناك "أسبابا معقولة" للاعتقاد بأن مواد كيماوية سامة تحتوي على "الكلور التفاعلي" استخدمت في الهجوم الذي قال شهود إنه قتل 43 شخصا.

ويقال إن اسطوانتين يحتمل انها تحتوي على مادة كيماوية اصطدمتا بحي سكني في دوما التي كان يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في ذلك الوقت.

واستند التقرير إلى زيارة قام بها مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما.

وقد أخذ الفريق أكثر من 100 عينة من سبعة مواقع في البلدة بعد أن منعه النظام من الوصول إليها لعدة أسابيع.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إنها توصلت إلى استنتاجاتها استناداً إلى "شهادات الشهود ونتائج تحليل العينات البيئية والطبية البيولوجية والتحليلات السمية والبيئية التي قام بها الخبراء".

كما نفى التقرير الذي صدر يوم الجمعة مزاعم النظام السوري بأن الغاز جاء من منشأة أسلحة كيماوية ومخزن تابعين للمعارضة في المنطقة.

وقد حققت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في عدة هجمات كيماوية خلال الحرب التي دامت ثماني سنوات وأكدت في وقت سابق استخدام "الكلور والخردل الكبريتي والسارين كأسلحة كيماوية" في حوادث أخرى.

ولم يكن لدى المنظمة في السابق أي تفويض لتحديد المسؤولية عن الهجمات، ولكن منذ ذلك الحين مُنحت صلاحيات للتحقيق في المسئوليةعن جميع الهجمات الكيماوية في سوريا إلى عام 2014.

هل أعجبك هذا المقال؟
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha