http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/03/06/newsbrief-02

مقتل المتطرف الفرنسي جان ميشيل كلان في سوريا، حسبما أعلنته زوجته

لقي المتطرف الفرنسي البارز جان ميشيل كلان مصرعه الشهر الماضي، حسبما أفادته زوجته لوكالة الصحافة الفرنسية يوم الثلاثاء، 5 آذار/مارس، بعد فرارها من آخر معقل لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في شرق محافظة دير الزور.

وصرحت زوجة كلان وتدعى دوروثي ماكيير أنه لقي مصرعه على إثر قصف بقذائف الهاون بعد إصابته في غارة بطائرة بدون طيار تابعة للتحالف أسفرت عن مقتل شقيقه فابيانالذي كان أبرز المتطرفين المطلوبين في فرنسا.

وقالت في منطقة تفتيش تديرها قوات سوريا الديموقراطية "لقد قتلت الطائرة بدون طيار شقيق زوجي ثم قتلت قذيفة هاون زوجي".

وكانت ماكير وأطفالها من بين آخر المدنيين الذين غادروا الباغوز، حيث يقوم أعضاء تنظيم داعش بدفاعهم المستميت الأخير.

وقد اكتسب فابيان كلان سمعة سيئة بعد أن أعلن عبر تسجيل صوتي عن مسؤوليته عن هجمات نوفمبر 2015 في باريس، والتي قتل فيها 129 شخصًا. وكان التحالف الدولي قد أكد وفاته الشهر الماضي.

وقالت ماكير أيضا إنها تعتقد أن حياة بومدين، وهي متطرفة فرنسية بارزة أخرى لم يزل مصيره مجهولا، قُتلت مؤخرا في الباغوز.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha