http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/03/01/newsbrief-05

التحالف يؤكد مقتل الجهادي صاحب "صوت هجمات باريس"

أكد التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا يوم الخميس 28 شباط/فبراير مقتل متطرف فرنسي شهير قُتل في غارة جوية الأسبوع الماضي.

وقال التحالف في بيان ان فابيان كلان الذي يعتقد انه ذهب الى سوريا في شهر آذار/مارس عام 2015 قتل في غارة على اخر معقل سوري للمجموعة الارهابية في الباغوز.

وكانت مصادر فرنسية قد صرحت قبل أسبوع لوكالة الصحافة الفرنسية أن كلان لقي مصرعه.

وقد اكتسب كلان سمعة سيئة بعد أن نشر تسجيلا صوتيا يدعي فيه مسؤوليته عن هجمات نوفمبر 2015 في باريس، حيث قام مسلحون من داعش بقتل 129 شخصًا في هجمات منسقة على مطاعم وحانات حول العاصمة الفرنسية وعلى قاعة الحفلات باتاكلان والاستاد الوطني تسببت في فظائع أذهلت العالم.

في شريط الفيديو الخاص به بعد ذلك، يمكن سماع الجهادي معلنا أن "ثمانية أشقاء يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون بنادق هجومية" قد نفذوا "هجوما مباركا على ... فرنسا الصليبية".

وحذر التسجيل الدعائي المرعب من أن الهجمات التي قام بها المتطرفون كان مجرد "بداية العاصفة".

في عام 2009، تمت إدانة كلان وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات بسبب مساعدته في إرسال متطرفين لمحاربة القوات الأمريكية في العراق قبل أن يغادرليعيش في الدولة التي أعلن تنظيم داعش إقامتها بعد ست سنوات.

وقالت مصادر أمنية فرنسية في وقت سابق لوكالة الصحافة الفرنسية ان شقيقه جان ميشال، وهو ايضا متطرف، اصيب في الغارة نفسها في الباغوز، حيث لايزال آخر مقاتلي داعش يقاتلون ضد قوات سوريا الديموقراطية.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha