http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/02/13/newsbrief-01

2019-02-13

داعش تدافع عن معقلها الأخير في سوريا فيما يفر أفراد أسر عناصره

قام مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بمحاولة أخيرة ويائسة للدفاع عن معقلهم شرق سوريا يوم الأربعاء، 13 شباط/فبراير، فيما فرت زوجاتهم وأطفالهم من المنطقة، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد شنت قوات سوريا الديموقراطية يوم السبت هجوما أخيرا لطرد مقاتلي داعش من المنطقة الوحيدة المتبقية للدولة التي كانوا قد أعلنوها عام 2014 عبر سوريا والعراق.

وتدفق آلاف الأشخاص من ما يسمى "جيب البغوز" بالقرب من الحدود العراقية خلال الأيام الأخيرة - معظمهم من النساء والأطفال ، لكن يشتبه في أنهم من مقاتلي داعش.

فقد فر مئات الأشخاص من معقل داعش ليلة الثلاثاء، حسبما قال المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية مصطفى بالي.

وكانت قوات سوريا الديموقراطية تتقدم ببطء يوم الأربعاء في هجومها ضد مئات المتطرفين.

وقال بالي "لقد استعدنا مواقعنا التي خسرناها خلال الهجوم المضاد الذى كان داعش قد شنه منذ يومين. فقد تقدمنا وسيطرنا على مواقع جديدة".

من جهته أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضاً إن قوات سوريا الديموقراطية تحرز تقدماً مضنياً.

وقال رئيس المرصد رامي عبد الرحمن "هناك ألغام في جميع أنحاء القطاع".

وأضاف "قوات سوريا الديموقراطية تطلق صواريخ"، وكان الجانبان قد تواجها في اشتباكات عنيفة على أطراف قرية البغوز.

هل أعجبك هذا المقال؟

1
0
Di icons no

0 تعليق

Captcha