http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/01/17/newsbrief-01

×
×

المبعوث الجديد يؤكد الحاجة إلى حل للحرب السورية مدعوم من الأمم المتحدة

أنهى المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا زيارته الأولى إلى البلاد التي مزقتها الحرب يوم الخميس، 17 كانون الثاني/يناير، مشددا على الحاجة إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة للصراع المستمر منذ ثماني سنوات.

وصرح مصدر في الامم المتحدة لوكالة الصحافة الفرنسية ان جيير بيدرسن الدبلوماسي النرويجي المخضرم اختتم زيارته التي استمرت ثلاثة ايام واتجه الى العاصمة اللبنانية بيروت.

وكتب المبعوث الجديد على تويتر في وقت متأخر من يوم الأربعاء أنه عقد اجتماعاً بناء" مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم أثناء إقامته في دمشق.

وشدد خلال اللقاء على الحاجة إلى "حل سياسي بقيادة وموافقة سورية وإدارة الأمم المتحدة".

ويعتبر بيدرسن، الذي بدأ مهمته الجديدة الأسبوع الماضي، رابع مبعوث للأمم المتحدة يسعى إلى إيجاد حل للصراع في سوريا وذلك بعد جولات لا نهاية لها من محادثات السلام الفاشلة التي توسطت فيها الأمم المتحدة.

وقال بيدرسن أنع سيجتمع بعد زيارته لدمشق مع لجنة المفاوضات السورية التي تتكون من المجموعة الرئيسية للمعارضة في سوريا.

لكنه وافق على العودة إلى دمشق على أساس منتظم لمناقشة القضايا المشتركة والتقدم في نقاط الخلاف.

وقد أعرب المعلم يوم الثلاثاء عن استعداد سوريا للتعاون معه في مهمته الرامية إلى تسهيل الحوار السوري السوري بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، حسب بيان لوزارة الخارجية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha