http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/01/07/newsbrief-03

متطرف فرنسي يمثل أمام المحكمة لمحاكمته عن الهجوم على متحف بروكسل

مثل متطرف فرنسي أمام المحكمة يوم الاثنين 7 كانون الثاني/يناير قبل محاكمته لقتله أربعة أشخاص في متحف يهودي في بروكسل عام 2014 بعد عودته من سوريا، حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

يواجه مهدي نيموش حكماً بالسجن المؤبد في حالة إدانته بجريمة القتل التي وقعت في العاصمة البلجيكية يوم 24 أيار/مايو 2014 والتي أسفرت عن مقتل سائحين اثنين ومتطوع وموظف استقبال في المتحف.

واختارت المحكمة الجنائية في بروكسل يوم الاثنين هيئة المحلفين المؤلفة من 12 عضوا قبل بدء المحاكمة الكاملة يوم الخميس.

ومن المقرر أن يشهد أكثر من 100 شاهد خلال المحاكمة التي ستحضرها عائلات الضحايا وقادة الجالية اليهودية، حيث يمكن أن تستمر حتى نهاية شباط/فبراير.

وقد اعتقلت السلطات مهدي نيموش بعد ستة أيام من هجوم آخر وقع في مدينة مرسيليا الفرنسية.

قبل الهجوم، يقال إنه كان يقاتل في سوريا ضمن فصيل متطرف، كما أنه متهم بالعمل كحارس لصحافيين فرنسيين مختطفين.

ويقول المحققون إنه كان في سوريا من عام 2013 إلى عام 2014، حيث التقى بنجم العشراوي، وهو عضو في العصابة التي نفذت تفجيرات انتحارية في بروكسل أسفرت عن مقتل 32 شخصًا في شهر آذار/مارس 2016.

كما يقال إن نفس خلية بروكسل قد نسَّقت وأرسلت متطرفين لتنفيذ مذبحة باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 والتي قُتل فيها 130 شخصًا وجُرح المئات.

وقد ادعى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عن الهجومين.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha