http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/01/07/newsbrief-02

المعارضة السورية تحث الدول العربية على عدم إعادة العلاقات مع الأسد

حث رئيس المعارضة السورية يوم الأحد، 6 كانون الثاني/يناير، الزعماء العرب على عدم إعادة بناء علاقاتهم مع حكومة الرئيس بشار الأسد معربا عن إحباطه وسط جهود واضحة لإعادة نظام دمشق إلى الحظيرة العربية، حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

فبعد سنوات من العلاقات الفاترة، أعادت الإمارات العربية المتحدة الشهر الماضي فتح سفارتها في العاصمة السورية وحذت مملكة البحرين هي الأخرى حذوها من بين دول الخليج.

وقال زعيم المعارضة نصر الحريري للصحافيين في الرياض حيث يعيش في المنفى "فوجئنا بأن إخواننا يتواصلون ويبنون علاقات مع هذا النظام".

واضاف "نامل ان لا يتخلى اخوتنا قادة الدول العربية عن الشعب السوري" وحثهم على اعادة النظر في قراراتهم.

فبعد ثماني سنوات تقريباً على بداية الحرب السورية، يراقب معارضو نظام الأسد في حالة من القلق فيما يبدو أن حكومته مصممة على ضمان العودة إلى الحظيرة العربية.

وقد استطاعت الحكومة، بدعم من روسيا وإيران، طرد المقاتلين المعارضين والمتطرفين من أجزاء كبيرة من سوريا، حيث أصبحت الآن تسيطر على ثلثي البلاد تقريباً.

الجدير بالذكر أن الجامعة العربية علقت عضوية سوريا في شهر نوفمبر 2011.

وأغلقت معظم دول الخليج سفاراتها في دمشق عام 2012.

لكن العديد من الدول العربية تسعى إلى إعادة العلاقات مع الأسد بعد أن حققت قواته مكاسب حاسمة في الحرب في محاولة لتوسيع نفوذها في البلاد.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha