http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/12/21/newsbrief-02

2018-12-21

الولايات المتحدة تؤكد مواصلة الحرب الجوية في سوريا في الوقت الراهن لكن ذلك غير واضح في المستقبل

أعلن البنتاغون يوم الخميس، 20 كانون الأول/ديسمبر،أن الجيش الأمريكي سيواصل حملته الجوية في سوريا على الأقل على المدى القصير وذلك في توضيح يأتي بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب النصر على تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وكان ترامب قد أعلن من قبل أنه سيتم سحب جميع القوات الأمريكية من سوريا، لكن ذلك لم يشمل الحملة الجوية التي قضت فيها الولايات المتحدة والدول الشريكة بما فيها فرنسا وبريطانيا سنوات في قصف أهداف داعش في جميع أنحاء البلاد.

وصرحت المتحدثة باسم البنتاغون ريبيكا ريباريتش أن الولايات المتحدة ستواصل حربها الجوية طالما كان هناك جنود امريكيون في سوريا لكن لم تحدد ما اذا كانت الحملة ستستمر بعد ذلك.

وقالت ريباريش لوكالة الصحافة الفرنسية "طالما أن هناك قوات على الارض فإن الولايات المتحدة ستشن غارات جوية لدعم قواتنا".

وأضافت "بالنسبة لوجود أية قوات بعد خروج الجنود الأمريكيون الذين يوجدون على الأرض، فإننا لن نتكهن بالعمليات المستقبلية".

وصرح مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية لوكالة الصحافة الفرنسية "ليس هناك الكثير من الوضوح حول الوضع في المستقبل".

وقال المسؤول "ما نفعله في الحملة الجوية سيعتمد على الوضع على الارض وما يفعله الشركاء والحلفاء الذين يواصلون القتال ضد داعش".

وقد أشارت فرنسا وبريطانيا بالفعل إلى أنهما سيواصلان عمليات الحرب على داعش.

في هذه الأثناء، وصل إثنان من كبار القادة السياسيين لقوات سوريا الديموقراطية التي تقاتل داعش في سوريا إلى باريس يوم الجمعة لإجراء محادثات حول الانسحاب العسكري الأمريكي المخطط.

وبحسب إلهام أحمد، الرئيسية المشاركة في المجلس الديموقراطي السوري الذي يعتبر الذراع السياسية لقوات سوريا الديموقراطية، فقد طلب التحالف العربي الكردي من فرنسا دعمًا عسكريًا ودبلوماسيًا.

وقالت أيضا إن قادة المجلس الديموقراطي السوري يخشون من أن "يفقدوا السيطرة" على المتطرفين الأجانب المحتجزين في السجون الكردية السورية إذا استخدم تنظيم داعش الانسحاب الأمريكي لإعادة تجميع صفوفه أو إذا مضت تركيا قدما في تنفيذ هجومها الذي هددت به ضد منطقة الأكراد التي أعلنت قوات سوريا الديموقراطية على قيام الحكم الذاتي فيها.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha