http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/12/05/newsbrief-01

2018-12-05

فريق للأمم المتحدة يبدأ التحقيق في جرائم داعش في العراق في أوائل عام 2019

أعلن رئيس التحقيق يوم الثلاثاء، 4 كانون الأول/ديسمبر، إن فريقا من الأمم المتحدة مفوض منذ أكثر من عام للتحقيق في مذبحة الأقلية الأيزيدية وغيرها من الفظائع التي ارتكبها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في العراق سيبدأ العمل في بداية العام المقبل

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قد اتخذ قرارًا في شهر أيلول/سبتمبر 2017 لتقديم المسؤولين عن جرائم حرب داعش إلى العدالة - وهي قضية دافعت عنها عنها نادية مراد الحائزة على جائزة نوبل للسلام..

وقد تم إرسال الفريق، الذي يقوده المحامي البريطاني كريم أسعد أحمد خان، إلى بغداد في شهر تشرين الأول/اكتوبر، لكنه ركز منذ ذلك الحين على التفاصيل الإدارية والتقنية لإرساء أسس التحقيق، حسبما أوردته وكالة فرانس بريس.

وقال أحمد خان للمجلس في تقريره الأول "يتطلع فريق التحقيق الآن إلى الاستعدادات المستمرة في العراق بهدف البدء في أنشطة التحقيق في أوائل عام 2019".

وأضاف "إن البدء الفعلي لأنشطة التحقيق الخاصة بنا يعتمد على ضمان التعاون والدعم والثقة لجميع عناصر المجتمع العراقي".

وقد وصفت الأمم المتحدة مذبحة اليزيديين بأنها إبادة جماعية محتملة، وقام محققو حقوق الإنسان بتوثيق الإنتهاكات التي تعرض لها النساء والفتيات.

وتعتبر نادية مراد واحدة من بين آلاف النساء الأيزيدية اللواتي أُخذن رهائن واحتُجزن كعبيد جنس عندما اجتاح مقاتلو داعش منطقة سنجار بالعراق في شهر آب/أغسطس 2014.

وسيجمع المحققون أدلة على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية أو الإبادة الجماعية لاستخدامها في المحاكم العراقية وفقا لقرار الأمم المتحدة.

وقد أعلنت الولايات المتحدة أنها ستقدم مليوني دولار لدعم عمل فريق التحقيق، المعروف باسم يونيتاد UNITAD، أي فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha