http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/11/30/newsbrief-01

2018-11-30

روسيا تتناول مسألة المساعدات الأممية لمناطق المعارضة السورية

دعت روسيا الخميس، 29 تشرين الثاني/نوفمبر، إلى تعديل إجراء أممي يسمح بتسليم المساعدات الإنسانية عبر الحدود لملايين السوريين القاطنين في المناطق الخاضعة للمعارضة، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيقرر مجلس الأمن بالأمم المتحدة في الأسابيع المقبلة ما إن كان سيجدد قرارا يسمح منذ العام 2014 لقوافل المساعدات بالعبور إلى سوريا من تركيا والأردن، من دون موافقة الحكومة في دمشق.

وفي هذا السياق، قال نائب السفير الروسي ديميتري بوليانسكي إن المساعدات الإغاثية المُرسلة إلى تلك المناطق تعترضها جماعات مسلحة وتتعرض للابتزاز في نقاط التفتيش وقد أمّنت مداخيل شهرية للجماعات المعارضة بلغت ملياري دولار.

وأضاف بوليانسكي للمجلس أن "الوضع على الأرض في سوريا تغير بشكل ملحوظ ومن المهم إجراء التعديل المناسب للآلية العابرة للحدود".

ولم يقدم المزيد من التفاصيل حول التعديل الذي تؤيده روسيا.

يذكر أن روسيا امتنعت السنة الماضية عن التصويت لتجديد خطة المساعدات، ولكنها لم تستخدم حق الفيتو في المجلس لمنع العملية الإغاثية.

ومن جهتها، تؤكد الأمم المتحدة أن تسليم المساعدات عبر الحدود يشكل دعما أساسيا للسوريين المقيمين في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، ذلك أن النظام السوري فرض قيودا صارمة على عمليات تسليم المساعدات إلى هذه المناطق.

كذلك، إن أكثر من 13 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية في سوريا، ويتلقى نحو ثلاثة ملايين سوري المساعدات عبر الحدود، وفق ما أكده مسؤولون من الأمم المتحدة.

ومن المتوقع أن يصوت المجلس في كانون الأول/ديسمبر على مشروع قرار تجديد عمليات تسليم المساعدات، علما أن تاريخ انتهاء صلاحيتها يقع في 10 كانون الثاني/يناير المقبل.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha