http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/11/29/newsbrief-04

2018-11-29

سجن مسؤول تجنيد نمساوي تابع لداعش في سوريا

حكم على نمساوي، سافر تحت تأثيره رجلان وزوجتهما إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مع أطفالهم التسعة، يوم الأربعاء، 28 تشرين الثاني/نوفمبر، بالسجن لمدة ثماني سنوات، حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أدين الرجل البالغ من العمر 38 عاماً بالقيام بأعمال التجنيد لحساب داعش، في حين حصل البلغاري البالغ من العمر 24 عاماً على عقوبة بالسجن تبلغ سبع سنوات بعد أن وجدت السلطات في حوزته خططاً لشن هجمات إرهابية.

وقال ممثلو الادعاء إن الرجل الأكبر سنا لعب دورا "ايديولوجيا مركزيا" في جماعة دينية متطرفة واقنع العديد من الناس بالسفر الى سوريا للانضمام الى داعش.

وأوضحت النيابة أن من بين أولئك الذين سافروا تحت تأثيره مجموعتين من الآباء والأمهات الذين أخذوا أطفالهم التسعة إلى سوريا. وعادوا بعد ذلك إلى النمسا وأدينوا هم أنفسهم.

وكان الرجل الأصغر سنا الذي أدين يوم الأربعاء قد ذهب في الأصل إلى سوريا قبل العودة في عام 2015.

وكشفت مداهمة في منزله عن وجود محرك ذاكرة من نوع فلاش يحتوي على تعليمات بشأن كيفية استخدام المتفجرات والأسلحة الكيماوية، بما في ذلك كيفية تفجير الأجهزة باستخدام الهاتف المحمول.

وكان حوالي 300 شخص قد سافروا أو تم اعتراضهم خلال محاولة مغادرة النمسا للقتال في سوريا أو العراق منذ عام 2011، وفقا لوزارة الداخلية. وقد مات حوالي 50 شخصًا منهم بينما عاد حوالي 100 شخص.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha