http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/11/28/newsbrief-01

2018-11-28

الولايات المتحدة تحذر روسيا حول موقع هجوم كيماوي مزعوم في سوريا

حذر البنتاغون روسيا يوم الثلاثاء، 27 تشرين الثاني/نوفمبر، من التدخل في موقع الهجوم المزعوم بالأسلحة الكيماوية في مدينة حلب التي يسيطر عليها النظام السوري، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان النظام السوري قد اتهم الجماعات المسلحة بتنفيذ هجوم "بالغاز السام" يوم السبت تسبب في تعرض عشرات الأشخاص إلى مشاكل وصعوبات في التنفس ودفع روسيا إلى شن غارات جوية انتقامية ضد "الجماعات الإرهابية".

وقد طلبت دمشق رسميا من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التحقيق في الهجوم المزعوم.

وقال البنتاغون إن الرئيس السوري بشار الأسد قد يحاول التدخل في موقع الحادث ويبني روايته لتبرير مهاجمة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة والتي تحظى حاليا بحماية اتفاق هدنة في شمال سوريا.

وقال القائد شون روبرتسون المتحدث باسم البنتاغون في بيان "من الضروري ضمان ألا يستغل النظام السوري ذرائع زائفة لتقويض وقف اطلاق النار وشن هجوم في ادلب".

وأضاف قائلا "إننا نحذر روسيا من العبث بموقع هجوم آخر يشتبه فى أنه تم استخدام الاسلحة الكيماوية ونحث روسيا على تأمين سلامة مفتشي منظمة حظر الاسلحة الكيماوية حتى يتمكنون من التحقيق فى هذه المزاعم بطريقة عادلة وشفافة".

وأنحى كل من النظام السوري وروسيا باللائمة على "الجماعات الإرهابية" - وهو مصطلح تستخدمه دمشق ليعني كلا من جماعات المعارضة الرئيسية والمتطرفة - في هجوم يوم السبت.

وقال روبرتسون "نحث على التفتيش الفوري في الموقع المزعوم من قبل محققين دوليين مع ضمان حرية مقابلة جميع المعنيين والقدرة دون عائق على جمع الأدلة".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha