http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/10/12/newsbrief-03

2018-10-12

إدانة روسيا بسبب وصفها للخوذ البيضاء السورية أنها تشكل "تهديدا"

عبرت جهات في الأمم المتحدة يوم الخميس 11 تشرين الأول/أكتوبر عن استنكارها لروسيا بعد وصفها لمتطوعي الإنقاذ السوريين المعروفين باسم "الخوذ البيض" بأنهم يشكلون "تهديدا" وطالبت بإبعادهم من البلاد، حسبما أوردته وكالة فرانس بريس الجمعة.

وقال ممثل روسيا في اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي دعت إليه موسكو إن "وجود الخوذ البيضاء يعتبر مصدر تهديد"، وفقا لدبلوماسي حضر الاجتماع، داعيا إلى إزالة هذه المجموعة.

وسلط ممثل موسكو الضوء على وجودهم في ادلب، آخر معاقل المعارضة الرئيسية في سوريا، وفقا لدبلوماسي آخر تحدث دون الكشف عن اسمه.

وقد تأسس الدفاع المدني السوري، أو الخوذ البيضاء في عام 2013 بهدف إنقاذ الجرحى ضحايا الهجمات على مناطق المعارضة.

إلا أن روسيا لا تعتبر الأعضاء الموجودين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية عمال إنقاذ، حيث اتهمتهم بالفعل بأنهم مرتبطون بالجماعات الإرهابية.

ووفقا لعدة مصادر دبلوماسية، ردت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بالتعبير عن غضبها واستنكارها.

فقد أدانت الولايات المتحدة "الاتهامات الفاضحة والخاطئة لروسيا معتبرة أن الخوذ البيضاء منظمة إنسانية وأن روسيا تواصل نشر معلومات كاذبة"، وفقا لهذه المصادر.

من ناحية أخرى، دعت بريطانيا الروس إلى "التوقف عن إهدار وقت المجلس"، فيما قالت فرنسا إنها "مندهشة ومنزعجة"، مضيفة أن المجموعة "أنقذت المئات من الأشخاص".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha