http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/10/11/newsbrief-02

2018-10-11

اليونيسف تحث على توفير الرعاية الصحية للسوريين المحاصرين

حثت الأمم المتحدة يوم الأربعاء، 10 تشرين الأول/أكتوبر، الأطراف المتحاربة في سوريا على السماح بتسليم الخدمات الصحية الأساسية لعشرات الآلاف من السوريين اليائسين في الصحراء بالقرب من الحدود الأردنية، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت اليونيسيف يوم الاربعاء ان طفلين لم يتمكمنا من الوصول إلى المستشفيات قد توفيا خلال الـ 48 ساعة الماضية بالقرب من معبر الركبان الحدودي.

وصرح مدير الوكالة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيرت كابيليري "مرة أخرى، تناشد اليونيسف جميع أطراف النزاع في سوريا وأولئك الذين لديهم نفوذ على هذه الأطراف السماح وتيسير وصول الأطفال والأسر إلى الخدمات الأساسية بما في ذلك الصحة".

وقال "هذا هو الحد الأدنى لكرامة الإنسان".

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت العام الماضي أن ما يقدر بنحو 45 الف شخص محاصرون في الركبان، وهو مخيم غير رسمي للاجئين بالقرب من الحدود السورية مع الأردن والعراق.

ووفقا للأم المتحدة ففي الوقت الذي تستمر فيه عيادة واحدة فقط على الجانب الأردني من الحدود في التعامل مع الحالات العاجلة، فإن الوضع يتطلب رعاية صحية أكثر تطوراً "لا تتوفر إلا في المستشفيات".

وقال كابيليري إن الوضع بالنسبة لسكان الركبان "سيزداد سوءا مع اقتراب فصل الشتاء البارد بسرعة خاصة عندما تهبط درجات الحرارة إلى ما دون نقطة التجمد".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha