http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/10/01/newsbrief-01

2018-10-01

المرصد: 3 سنوات من الهجمات الروسية على سوريا تقتل 18 الف شخص

قُتل أكثر من 18 الف شخص، نصفهم تقريباً من المدنيين، في غارات جوية روسية على سوريا منذ أن بدأت موسكو تدخلها قبل ثلاث سنوات بالضبط، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية يوم الأحد، 30 أيلول/سبتمبر.

وقالت روسيا إن هجماتها "الدقيقة" قتلت 85 ألف "إرهابي".

وبدأت روسيا حليفة النظام السوري تنفيذ غارات قصف في سوريا في 30 أيلول/سبتمبر 2015، والتي أسفرت عن مقتل 18 الف و96 شخصًا، وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال رئيس المرصد رامي عبد الرحمن "هذا العدد يشمل 7988 مدنيا أو ما يقرب من نصف العدد الإجمالي".

وأشار المرصد إلى أن 5233 من مقاتلي "الدولة الاسلامية" (داعش) قتلوا ايضا في الضربات الروسية مع بقية القتلى بمن فيهم مقاتلين آخرين من المعارضة، بينهم افراد من الفصائل المتطرفة.

ونشرت لجنة الدفاع الروسية ارقاما مختلفة بشكل كبير يوم الاحد.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية تصريحا لرئيس اللجنة فيكتور بونداريف قال فيه إن "جميع الغارات الجوية استهدفت ولا تزال تستهدف اهدافا ارهابية بدقة".

وانتقدت جماعات حقوق الانسان والحكومات الغربية الحرب الجوية الروسية في سوريا قائلة انها تقصف دون تمييز وتستهدف البنية التحتية المدنية.

وقالت مجموعة "الخوذ البيض" في تقرير أصدرته يوم الأحد إنها استجابت لعشرات الغارات التي شنتها روسيا على المباني التي يستخدمها المدنيون منذ عام 2015.

وقد استهدفت الغارات الجوية 19 مدرسة و12 سوقًا عامًا و20 مرفقاً طبياً على مدار السنوات الثلاث الماضية، بالإضافة إلى 21 من مراكز الإنقاذ الخاصة بها.

واتهم الخوذ الأبيض "اتجاهل روسيا للاتفاقات الخاصة بالمناطق الآمنة ومناطق عدم النزاع ووقف الأعمال العدائية ومناطق خفض التصعيد من خلال مواصلة الغارات الجوية على الأماكن المدنية".

هل أعجبك هذا المقال؟

1 Di icons no

0 تعليق

Captcha