http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/09/28/newsbrief-02

2018-09-28

مبعوث الأمم المتحدة امام ضغوط من أجل صياغة الدستور السوري بعد الحرب

دعت الولايات المتحدة والعديد من الدول العربية والأوروبية يوم الخميس، 27 أيلول/سبتمبر، مبعوثً الأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة على وجه السرعة لصياغة مسودة دستور ما بعد الحرب لسوريا والإبلاغ عن مدى تقدم العمل في هذا المشروع بحلول 31 شهر تشرين الأول/أكتوبر، حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد اجتمع وزراء خارجية الدول السبع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة الخطوات اللازمة لدفع العملية السياسية في سوريا التي دخلت الحرب فيها عامها الثامن.

وفي بيان مشترك صادر عن الاجتماع، أيد الوزراء "عقد اجتماع عاجل" للجنة من قبل مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا من أجل البدء في العمل على صياغة دستور جديد وإرساء الأساس لإجراء الانتخابات.

ووفقا للبيان المشترك فقد طلبت الدول السبع من دي ميستورا تقديم تقرير إلى مجلس الأمن بشأن تقدم العمل لتحقيق هذا الهدف في موعد لا يتجاوز يوم 31 تشرين الأول/أكتوبر وتحديد موعد نهائي للعمل من أجل ذلك.

وقد انضمت مصر وألمانيا والأردن وبريطانيا إلى الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة العربية السعودية في توجيه تحذير من أن "أولئك الذين يسعون إلى حل عسكري لن ينجحوا إلا في زيادة خطر تصعيد خطير".

وكان دي مستورا قد أخبر المجلس هذا الشهر بأن هناك خلافات مستمرة بين الحكومة السورية والمعارضة حول تشكيل اللجنة.

لكن المبعوث قال إنه يأمل أن تبدأ اللجنة العمل خلال الأسابيع القادمة.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha