http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/09/18/newsbrief-01

×
×

الاتحاد الأوروبي يعلن أن اتفاق تركيا وروسيا بشأن إدلب في سوريا يجب أن ضمن حماية المدنيين

قال الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء، 18 أيلول/سبتمبر، إن الاتفاق الذي تم بين تركيا وروسيا لتجنب شن هجوم على آخر معاقل المعارضة السورية الرئيسية في محافظة إدلب يجب أن يحمي المدنيين ويضمن وصول المساعدات الإنسانية.

وقالت المتحدثة باسم الاتحاد مايا كوسيانجيتش للصحافيين "نتوقع أن يؤدي الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس وفقا للتقارير الصادرة بهذا الشأن من قبل الرئيسين الروسي والتركي إلى حماية أرواح المدنيين والبنية التحتية فضلا عن ضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عراقيل".

وقد توصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان - اللذان كانا على طرفي نقيض في الصراع المستمر منذ سبعة أعوام في سوريا - إلى اتفاق بشأن مصير إدلب التي تضم ثلاثة ملايين شخص في محادثات جرت يوم الاثنين.

واتفق الزعيمان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح مساحتها 15 إلى 20 كيلومترًا على طول خط الاتصال بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر بهدف تأمينها بمساعدة القوات التركية والروسية.

وقالت موسكو إن الاتفاق يعني أنه لن يتم اتخاذ أي إجراء عسكري ضد إدلب، حسبما أفادت وكالات الأنباء الروسية.

وقالت كوسيجانشيك إن الاتحاد الأوروبي حذر مراراً من شن هجوم على إدلب، حيث أوضح أن مثل هذا الإجراء من شأنه أن يتسبب في "كارثة إنسانية جديدة".

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha